أكثر من ١٠٠ طن مساعدات من الاتحاد الأوربي للمتأثرين بالفيضانات

0
5

الخرطوم : سلمى عبدالرازق
أعلن الاتحاد الأوربي لعمليات الحماية المدنية والمساعدات الإنسانية عن وصول طائرة تحمل أكثر من 100 طن من إمدادات الإغاثة الطارئة لمساعدة المتأثرين بالفيضانات بالسودان سيبدأ توزيعها الاسبوع القادم. وكشفت عن وصول جملة المساعدات التي قدمها الإتحاد الأوروبي للسودان 216 طن من المواد الصحية والغذائية بتكلفة 62 مليون يورو.

ومن جانبه أكد سفير الإتحاد الأوروبي بالسودان جيمس فارسون أن الحكومة الإنتقالية السودانية بذلت جهودا مقدرة حيث تمكنت من تسهيل عمل المنظمات الإنسانية بالسودان بجانب تذليل العقبات التي تواجه إيصال المساعدات. معبرا عن تقديره خلال منبر سونا امس حول الدعم المقدم من الأتحاد الأوربي للحماية المدنية والمساعدات الإنسانية لمتضرري الفيضانات بالسودان أمس للحكومة الانتقالية لهذا التعاون
مهنئأ الشعب السوداني وحكومته لتوقيع اتفاق السلام بجوبا. معربا عن أمله في أن يمكن هذا الاتفاق تقديم المساعدات الإنسانية للحميع والوصول لكل المناطق.
لافتاً أن السودان يواجه صعوبات اقتصادية كبيرة . داعيا الحكومة السودانية بذل المزيد من الجهود لخلق بيئة ملائمة ومواتية للمجتمعات الإنسانية وتقديم المعونات للشعب على سبيل المثال تقديم كل الإعفاءات والتسهيلات لكل مواد الإغاثة التي تصل السودان.وكشف عن مجمل المساعدات التي قدمت للسودان من الإتحاد الأوروبي للسودان 216 طن من المواد الغذائية والصحية بتكلفة 62 مليون يورو. وقال نقوم بتقديم العديد من المساعدات الانسانية للسودان في مجالات الصحة ومكافحة الأوبئة وامراض سؤ التغذية وتكوير مياه الشرب ومكافحة الجراد الصحراوي وغيرها ، كما قدمنا مساعدات لكوارث السيول والفيصانات بجانب حزم من المساعدات الغذائية وأواني المطبخ والطعام تم توزيعها في جميع انحاء البلاد. وقال ان هذه المواد موجه بشكل رئيسي للاستجابه التي نشات بسبب الفيضانات. لافتاً الى أن الإسبوع القادم سنبدا تقديم المعونات لمتضرري الفيصانات.

وقال السيد ويم فرانسن مدير مكتب الاتحاد الاوروبي لعمليات الحماية المدنية والمساعدات الإنسانية فى السودان إن الشركاء يعملون في السودان لتقديم العون للكوارث في مجال الصحة ومكافحة الأوبئة وغيرها. وقال ان المكتب يقوم بتقديم المساعدات الإنسانية بالتعاون مع منظمة رعاية الطفولة العالمية شملت كل من ولايات شمال دارفور ووسط دارفور وجنوب كردفان، في مجال سؤ التغذية وتكوير مياه الشرب بجانب مكافحة الجراد الصحراوي، والفيضانات، بجانب أدوات المطبخ والطعام حيث تم توزيعها في كل أنحاء البلاد. لافتاً إلى أن لديهم تدخلات لدعم مرضى الكورونا بالسودان مع منظمة رعاية الطفولة العالمية أيضا.

وقدم المدير القطري لمنظمة رعاية الطفولة في السودان ارشد مالك تفاصيل عن قائمة المساعدات التي وصلت. وقال إن المساعدات تخدم المجتمعات الضعيفة. مشيراً الى أن برنامج دعم متضرري الفيضانات سوف يركز على الخرطوم وسنار وولاية نهر النيل والجزيرة كما يقوم بتوفير عيادات متحركة لضحايا الفيضانات خاصة المحتمعات الضعيفة التي ذكرت، من الأسبوع المقبل لمعالجة ضحايا الفيضانات. ومدة البرامج 6 أشهر. مؤكداً الإلتزام الجاد لمواصلة المساعدات الانسانية للسودان في مختلف الولايات. لافتا الى أنه بحانب آليات للمتابعة والتقييم هناك آليات اخرى للشكاوي والاستماع لردود أفعال المواطنين حتى نتمكن وصول المساعدات للمستهدفين باستمرار. وفيما يخص انتشار الوبائيات نتتبع الإجراءات والمعايير الدولية لتحديد مدى الانتشار وكيفية المعالجة له. وأوضح انه وبفضل هذا الدعم من الاتحاد الاوربي سيتمكن مكتبنا القطري من الوصول الى السكان الاكثر تضررا حاليا حيث يكون التدخل امرا ضروريا مما يمكننا من ضمان ان العديد من الاشخاص وخاصة الاطفال سيحصلون على ما يحتاجون اليه خلال هذا حالة طواري. مثمنا دور المانحين وعلى راسهم الاتحاد الاوربي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا