صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

إكتمال الترتيبات لتخريج الدفعة الأولى من قوات حفظ الأمن بدارفور الأحد المقبل

5

الاماتونج :سلمى عبدالرازق

كشفت اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الأمنية مسار دارفور عن تخريج 2000

 كدفعة أولى من قوات حفظ الأمن بدارفور المعنية بحماية المدنيين

. وذلك في الثالث من شهر يوليو القادم بمدينة الفاشر بحضور نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان واعضاء المجلس الأعلى المشترك وكل قادة الأجهزة الأمنية وعدد من سفراء الدول بالسودان.

ومن جانبه اعلن الرئيس المناوب للجنة العليا الفريق د. سليمان صندل حقار عن تخريج أول دفعة من قوات حفظ الأمن بدارفور المعنية بحماية المدنيين بعدد 2 ألف مقاتل للانضمام لقوة حفظ أمن دارفور المعنية بحماية المدنيين ورهن الخطوة بالدخول لمرحلة جديدة في تنفيذ الإتفاق بشكل عملي وفعلي بوجود قوة جديدة من قوات الكفاح المسلح لتنضم للمنظومة الأمنية للعمل مع القوات المسلحة والقوات النظامية في اطار لجنة أمن الإقليم ولجنة أمن الولايات بشكل مستمر لحفظ الأمن . وقال خلال مؤتمر صحفي اليوم حول تخريج هذه الدفعة بمقر اللجنة العليا بالمنشية ان هذه القوات التي تخرجت ستعمل في دارفور وحسب الإتفاق ستمكث لفترة 39 شهراً ولا تنفتح على بقية مناطق البلاد إلا بعد انقضاء هذه الفترة. واوضح صندل أن مهام هذه القوات تتمثل في القيام بالمسؤولية الاخلاقية والدستورية بمعنى حماية المدنيين بشكل عام كجمع السلاح وفض المنازعات القبلية وحماية النازحين واللاجئين وتهيئة الجو المناسب للعودة بجانب مكافحة المخدرات وكشف الجريمة.

وقال نحن امام مرحلة جديدة من مراحل تنفيذ برتوكول الترتيبات الأمنية. مثمناً جهود كل الذين اسهموا في هذا العمل وصولاً لمرحلة التخريج. كاشفاً عن اعلان إفتتاح مقر لجنة وقف إطلاق النار الدائم في الفاشر ضمن فعاليات الاحتفال

مؤكداً إهتمام اللجنة بالمصالحات القبلية في دارفور، في إشارة منه لوجود نائب رئيس مجلس السيادة فريق اول محمد حمدان دقلو وعدد من اعضاء المجلس في الجنينة لوضع حد للاحتراب القبلي. مشيرا إلى المصالحات التي تمت. واضاف نريد من اهل دافور تفهم انتقالنا من مرحلة الاحتراب إلى مرحلة السلام يحتاج لفترة من الزمن نتيجة لانتشار السلاح وهتك النسيج الاجتماعي بشكل كبير بجانب وجود التعبئة المضادة. داعياً إلى اهمية تشكيل لجان للمصالحة. معلناََ البدء في ترتيبات الدفعة الثانية عقب تخريج الأولى. داعياً شركاء المجتمع الدولي لدعم الترتيبات الأمنية.

وترحم حقار على شهداء القوات المسلحة الصامدة الذين استشهدوا بمنطقة الفشقة جراء الجريمة التي اقدمت عليها السلطات الاثيوبية. واضاف ان هذا تصرف غير قانوني وانتهاك واضح للقانون الدولي الإنساني لافتاً إلى أن اتفاقية جنيف تنظم سلوك المحارب أثناء الحرب واعتبر ذلك مخالفة صريحة وواضحة للقانون . مؤكداً قدرة القوات المسلحة السودانية والقوات النظامية والشعب السوداني على حماية حدودهم بشكل واسع. جازماََ سودانية الفشقة بنسبة100٪. مشيراً إلى وقف الحروب في السودان بعد اتفاق السلام. ودعا صندل كل الشعب السوداني الالتفاف حول القوات المسلحة بشكل واسع وحقيقي.

وفي السياق اكد عضو اللجنة العليا ورئيس اللجنة الإعلامية العميد الركن محمد المرتضى الشيخ إكتمال كافة الترتيبات اللازمة لحفل التخريج وتدشين هذه القوات باستاد الفاشر الأحد المقبل بحضور كبير من قبل الدولة ممثلة فى رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان بالإضافة إلى لفيف من المعنيين من كبار ورجالات الدولة والمنظمات الدولية ورجالات السلك الدبلوماسي بالسودان.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد