اتجاه لإخراج “الكهرباء” من الوزارة والإبقاء على السدود

0
8

الخرطزم الاماتونج
اعلن وزير الموارد المائية والري البروفيسور ياسر عباس، أن برنامج المرحلة المقبلة لوزارته يستهدف زيادة الانتاج وتجويد الأداء وتطوير بنيات الري كاولوية واقامة المشاريع الجديدة.
واشار الى اتجاه وزارته لإخراج الكهرباء من مكون الوزارة لتطوير القطاع مع الإبقاء علي تبعية الخزانات للوزارة، وقال أن هذا النموذج حقق استقرار في عدد من الدول.
وأكد ان برنامج حصاد المياه يعتبر برنامج أساسي خلال المرحلة القادمة لما له من مردود إيجابي علي تنمية الريف وعودة النازحيين.
ودعا الى أهمية توحيد جهود العاملين في الوزارة لقيادة المرحلة القادمة والعمل بروح الفريق لتحقيق النجاح المطلوب.
واضاف بأن معركة البناء والتعمير لا تقل ضراوة عن معركة التغيير معلناً ثقته في جميع العاملين في الوزارة من ابناء و بنات السودان لتحقيق الهدف المنشود.
وشدد عباس على أهمية العمل بغية ارجاع وزارة الموارد المائية والرى الى سيرتها الاولى كداعم محورى للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالسودان التي جعلت التوسع الزراعي والثروة الحيوانية علي رأس اولويات برنامج الحرية والتغيير.
من جهته أكد المدير العام لوحدة تنفيذ السدود المهندس موسي عمر أبو القاسم دعم الوحدة لبرامج خطة عمل الوزارة في التطوير والبناء ووضع كافة الخبرات الهندسية والادارية التي تتمتع بها الوحدة لانجاح المهام بالصورة المطلوبة. ووعد بمضي العمل في كافة المشروعات التنموية التي يجري تنفيذها بصورة جيدة والتى اكتملت دراساتها التصميمية حال تمويلها.
وأكد موسي جاهزية عدد من المشروعات للافتتاح خلال الفترة القادمة علي رأسها مجمع سدي اعالي عطبرة وسيتيت وعدد من سدود حصاد المياه.
والتقى الوزير بالمدير العام لوحدة تنفيذ السدود وقيادات المكتب التنفيذي بالوحدة الذين قدموا التهنئة للوزير بتكليفه الجديد.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك