صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

ارتفاع معدلات الإصابة.. ” الملاريا” في الخرطوم.. الخطر المُحدق

8

 

على نحو مُفاجيء ارتفعت معدلات الإصابة بالملاريا في ولاية الخرطوم بصورة مُقلقة، ما حدا بعدد من الجهات ذات الصلة لمخاطبة وزارة الصحة للاضطلاع بدورها ومعرفة مُسببات انتشار هذا المرض.. “الـسوداني” بحثت حول الأمر فكشفت عن معدلات عالية للإصابة بالملاريا وإلتهاب الدم بالخرطوم.

حددت وزارة الصحة الاتحادية أمس ” الأحد” موعدًا لإعلان تقريرها حول ارتفاع معدلات الملاريا بولاية الخرطوم، في وقت قال فيه مدير مكافحة الأمراض د.مصعب صديق لـ(السوداني): إن وزارته قامت بالبحث والتقصي حول الأمر بعد ورود عدد من البلاغات والشكاوى، مؤكدًا أنه تم إعداد تقرير مُفصل يوضح مُعدل الانتشار ومُسببات المرض.

وفيات بالخرطوم
أعلنت وزارة الصحة عن ارتفاع معدلات نتائج الفحص المعملى لمرض الملاريا ووصفتها بالعالية مقارنة بالسنوات الماضية، وأكدت أن الحالات لم تصل مرحلة الوباء بعد لجهة أن الملاريا مرض مُستوطن، وكشف مصدر مُطلع لـ( السوداني) عن ارتفاع الإصابة بـ” الحميات”.
ارتفاع مستمر
د. محمد إبراهيم طبيب المختبر بمعمل ” الحكيم” بالخرطوم – بحري، كشف لـ( السوداني) عن ارتفاع في معدل في معدل الإصابة بالملاريا و” الحميات” بصورة كبيرة، وقال إن نتائج الفحص هذه الأيام إما ملاريا أو إلتهاب بالدم أو الاثنين معاً، مشيرًا إلى أن نسبة الإصابة بالملاريا تزيد عن 70%، لافتًا إلى أن أعراض التهاب الدم تشبه أعراض الملاريا وأمراض أخرى كثيرة، مؤكدًا أن جميع المرضى الذين يأتون للفحص يشكون من ارتفاع في درجات الحرارة ” حمى” وصداع مستمر، فيما لم يستبعد إبراهيم أن تكون هنالك أمراض أخرى ويتم تشخيصها على أنها ملاريا، بسبب رداءة أجهزة المعامل.

استجلاء الموقف
من جانبه كشفت وزارة الصحة الاتحادية عن ورود شكاوى رسمية للوزارة بسبب ارتفاع معدلات الإصابة بالملاريا بولاية الخرطوم وأكد مدير إدارة الطوارئ الصحية ومكافحة الاوبئة بوزارة الصحة د.بابكر المقبول لـ( السوداني): أن وزارته خاطبت وزارة الصحة ولاية الخرطوم حول الأمر ولم تتم إفادتهم بعد حول الوضع الراهن، مشيراً إلى أن الوزارة الاتحادية طالبت بتوضيح الموقف في ولاية الخرطوم ووضع جهود لحل المشكلة بالسرعة المطلوبة.

انتشار مُزعج
من جانبها كشفت نقابة أطباء السودان عن رصد عشرات الوفيات بالملاريا بعدد من ولايات السودان من بينها الخرطوم، ولكن أكثر الوفيات كانت بولاية شمال دارفور بسبب ظهور مفاجئ لملاريا خبيثة اجتاحت الولاية وأصابت المئات، في وقت أكد فيه رئيس النقابة د. أحمد الشيخ لـ( السوداني) أن المرض انتشر في كل ارجاء الولاية بصورة مزعجة، لافتاً إلى خطورة انتشار المرض خاصة وسط الأطفال، كاشفاً عن انعدام عقار الـ” كينين” لعلاج هذا النوع من الملاريا، ونوه الشيخ إلى أن وزارة الصحة وعدت بتوفير الأدوية المطلوبة للحد من انتشار المرض والوقاية منه.

أزمة الدواء
ارتفعت أسعار الأدوية بالصيدليات بنسبة زادت عن الـ( 100%) بحسب صيادلة تحدثوا لـ( السوداني)، حيث بلغ سعر المضاد الحيوي للإلتهاب ” الأموكلان” وصل سعره لـ( 340) جنيهاً بعد أن كان لا يتجاوز الـ( 190) جنيهاً، إضافة إلى شُح كبير في أدوية الملاريا بنوعيها ” حبوب” و “حقن”، كما أنها مُنعدمة تمامًا بصيدليات التأمين الصحي لما يزيد عن العام، وبحسب د. نهال الزين من صيدلية ” التأمين الصحي 1″ بالخرطوم قالت في حديثها لـ( السوداني) إن أدوية الملاريا ضمن قائمة التأمين الصحي لكن غير متوفرة لعدة أشهر بسبب مشاكل في الاستيراد – حد قولها-.

داء بلا دواء
وشكا مرضى لـ( السوداني) من انعدام أدوية الملاريا بالصيدليات على الرغم من ارتفاع سعرها ليست متوفرة، وقال مرضى إن في كل خمس عشرة صيدلية يجد الدواء المطلوب في صيدلية واحدة، منوهين إلى وجود تباين كبير في الأسعار بين الصيدليات للصنف الدوائي الواحد، ففي صيدلية ” الأمنيات” بشرق النيل عقار الملاريا ” حبوب” قيمة العبوة الواحدة منه 150 جنيهًا، ونفس العقار بصيدلية ” سدنة الكعبة” جنوب الخرطوم وصل سعره لنحو 200 جنيهًا.

صحيفة السوداني

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد