صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الاتحاد السوداني للعلماء والائمة والدعاية يرفض خطاب الكراهية

100

الاماتونج :سلمى عبدالرازق
أصدر الاتحاد السوداني للعلماء والائمة والدعاة بيان أكد فية رفضه لخطاب الكراهية واعتراضه على إطلاق واتهام فئة معينةبه. وأعلن الاتحاد أنه ضد تعبيرات الخطاب المصحوب بالاستعلائية والخطاب المصحوب بالاقصاء والتعصب الفكرى. وأكد الأمين العام للإتحاد السوداني للأئمة والدعاة الشيخ مدثر احمد اسماعيل من خلال بيان الاتحاد أهمية ضبط الخطاب من المسؤلين والاعلامين او من اي فرد اوجماعة وقال الأمين العام خلال منبر سونا اليوم حول خطاب الكراهية وتداعياته على المشهد السياسي قال إن سب الدين والاستهزاء بالشرائع والعقائد وشرائع الاسلام والطعن في القرآن وابعاده من المناهج أخطر وأسوأ انواع خطاب الكراهية ويشكل العنصر الأساسي في التفرقة والشتات وتنامي الكراهية بين الأمة ويلحق بذلك ظاهرة شيطنة الاسلاميين سوأ علماء او الأئمة والدعاة والتطاول على أعراضهم وقذفهم بلا بينة او الاعتداء عليهم في المنابر بالمساجد وانتهاك شعيرة الجمعة وقدسيتها وابان البيان ان المسوليئة الكبرى تقع على العلماء والحكام في اخماد خطاب الكراهية عبر نشر الوعي التوجية والتعليم والتحذير من عواقب ومساوي الأخلاق وان الحكام تقع عليهم حماية الناس من التغول بعضهم على بعض وحذر البيان من تنامي خطاب الكراهية وترك المتطاولين بلا رادع فاهمال معالجته سوف ينعكس سلبا على المجتمع ويصبح ظاهرة اجتماعية وسياسة تزيد في تعميق جراحات البلاد بل وتساهم في اظهار الكراهية بين الفرقاء وقد تصل إلى الإنفراط واستحكام الفوضى. واشار البيان الي أن السودان يواجة تحديات كثيرة في الهوية الإسلامية وتماسك جبهته الداخلية خصوصا بعد المخاض العسير الذي اعقب الثورة ولا يزال مستمرا في شكل صراعات سياسية وايدلوجية تستهدف أمن البلاد والعباد من خلال إثارة الفتن ونشر العداوة واستفزاز مشاعر المسلمين. واكد البيان ان العملية السياسية الراشدة تحتاج إلى جو معافى خالي من العنف اللفظي ومن عبارات الكراهية التي تهدد أمن وسلامة البلاد وتاسف نائب رئيس الاتحاد حسن عووضة كنكش عن عدم رضاء، الشباب للحكومة الحالية بنسبة تقدر بأكثر من80 في المائة بحجة ان الحكومة ظلت تقصي الدين محذرا بأن لا تنجرف هذه الحكومة الحالية في أشياء، انصرافية وتنسي الدور الهام والمنوط بها.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد