صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

البشير يشهد تخريج دفعات الكلية الحربية السودانية

155

 

شهد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير القائد الأعلى للقوات المسلحة احتفالات القوات المسلحة بعيدها الرابع والستين وكرنفال تخريج دفعات الكلية الحربية بالكلية الحربية بكرري عصر أمس بحضور قادة القوات المسلحة وقوات الدعم السريع وقوات الشرطة والأمن وحضور قادة القوات المسلحة السابقين وأسر المتخرجين من داخل البلاد ومن دولتي اليمن وقطر وقال وزير الدفاع الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف لدى مخاطبته الحفل أن القوات المسلحة تستقبل كوكبة جديدة من الضباط من الدفعات والتخصصات المختلفة وهي تقدم إنجازا جديدا يضاف لرصيد هذا الوطن العظيم تزامنا مع ذكرى عيدها الرابع والستين وفاءً بعهدها مع الله والوطن وهو عهد توثق بدماء الشهداء وأشاد ابن عوف بالضباط المتخرجين من الشقيقتين قطر واليمن وهم يرسمون لوحة الإخاء والتضامن. وأضاف بالقول “التحية لهم ولأسرهم”، مؤكدا أن ما ناله الخريجون من العلوم والمهارات في تخصصهم سيمكنهم من أداء مهامهم بكل احترافية خاصة وأنهم تشربوا بقيم النجدية وأخلاقها وتقاليدها. وأوضح أن السودان سيظل دوما على قيم التعايش وحسن الجوار وصيانة السلم والأمن الدوليين، مبينا أنه سيظل كذلك محط أنظار العالم بموقعه الجغرافي وموارده المختلفة. وعزا وزير الدفاع ما تشهده البلاد من نعمة الأمن والاستقرار إلى الجهد المتكامل الذي شاركت فيه كل أجهزة الدولة حيث وظفت فيه القدرات العسكرية والأمنية والسياسية والدبلوماسية، مشيرا إلى أن القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والشرطة الموحدة والأمن كان لهم النصيب الأوفر والذي أدى إلى كسر شوكة المتمردين وردع المتفلتين وبسط هيبة الدولة بفضل حملة جمع السلاح ومكافحة التهريب برعاية مباشرة من رئاسة الجمهورية. وأكد ابن عوف أن القوات المسلحة ستعكف في هذه المرحلة على إعادة هيكلتها ومراجعة الانفتاح وتمضي في مسيرة البناء و التطور وتعزيز القدرات من خلال التدريب وتوفير المعينات والأسلحة لتواكب تطور تكنولوجيا الحرب وأساليب القتال إضافة إلى تهيئة بيئة العمل والاهتمام بالأفراد وتلبية حاجياتهم الأساسية من تحقيق الاستقرار الاجتماعي والنفسي الذي يمكنهم من أداء واجبهم.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد