البيلي : الإحتجاجات التي انتظمت البلاد من ميسوري الحال

0
8

الاماتونج : سلمى عبدالرازق
اكدت وزيرة التنمية الإجتماعية بولاية الخرطوم د. أمل البيلي أن الإحتجاجات التي انتظمت البلاد من الشباب ميسوري ومتوسط الحال، وهي ليست ثورة جياع وهذه ملاحظة دقيقة.وقالت امل لدى مخاطبتها المنبر الدورى الإعلامى الذى نظمته وزارة الثقافة والإعلام والسياحة بالولاية (الثلاثاء) ان وزارتها أدرحت قضية البطالة منذ العام 2012م  وجعلتها ضمن إهتماماتها فعملت على توفير فرص عمل عبر مهرجان تشغيل الشباب. وكشفت البيلي عن تنامى معدل الفقر وقالت نحن مسئولين عن الشرائح الضعيفة وسياساتنا المقبلة من الرعاية الى التنمية، واعلنت عن جاهزية عدد من المشروعات من شأنها تخفيف حدة الفقر على اسر بالولايه واضافت بأنه سيتم تنفيذها فى غضون الشهر الجارى وأكدت بأن هنالك حوالى (2) مليون إسره فقيرة نستهدف الوصول إليها واضافت محتاجين لإعادة صياغة مشروعات جديدة فالحوجة اكبر من هذه الأرقام واعلنت عن الإستعداد لصرفية (7) اشهر من الدعم المباشر فى الأيام المقبلة
،واكدت سعى وزارتها لتحسين بيئة التمويل الأصغر الذى يمثل رافعه لتخفيف حدة الفقر ، واضافت لا نقل فشل تماماً لكنه يحتاج لتحسين البيئة وثمنت قرار إلغاء رئيس الجمهورية لضريبة القيمة المضافه  الذى يسهم في زيادة اعداد المستفيدين من التمويل الاصغر، وأقرت بتغيير كبير خلال السنوات الاخيره بعد تحديد نسبة الفقر فى (26%) لكننا لسنا الجهه المخوله بتحديد نسبة الفقر ومن جانبه تحدث الأستاذ الهادي حسن عبدالجليل وزير الثقافة والسياحة والإعلام  عن مشروعات آنية لمكافحة وتخفيف حدة الفقر عبر وزارة التنمية الإجتماعية فى إطار مشروعات الخرطوم عاصمه للإنتاج والإنتاجيه واكد أهمية مشروعات الوزاره والتى دفعت بحكومة الولاية لتخصيص المنبر الإعلامى الأول لخطة الوزاره وأضاف : برنامج معاش الناس وتخفيف حدة الفقر من البرامج التى ظلت مطلب اساسى  لحكومة الولاية والتى تعمل مؤسستها من اجل تخفيف اعباء المعيشة بتناغم   من جانبه اعلن د. مدير عام وزارة التنمية الإجتماعية بالولاية الدكتور معتصم السيد هاشم تخصيص عدد من المشروعات الانتاجية للمعاشيين ومبالغ مايه بالإضافه الى بطاقة ترحيل وأسواق بيع مخفض خاصه مع وجود (70%) من معاشيي السودان بولاية الخرطوم واعلن عن أفتتاح (4) مراكز أجتماعية منتجه خلال الشهر الجارى  بجانب إفتتاح مدينة الخرطوم الاجتماعية بالإضافه الى عدد من الحزم المتكامله لتخفيف حدة الفقر لفئات الطلاب والمرأة والفئات الخاصه والأسر البديله وتمكين الريف بمشاريع إنتاجية وخدمية  بإدخال عدد من القرى فى مشروعات التمكين الإجتماعى.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك