التربية تطالب بربط التعليم الثانوي والفني بسوق العمل

0
6

الخرطوم الاماتونج

طالب وكيل وزارة التربية والتعليم المكلف د.الطاهر حسن الطاهر بزيادة نسبة الاستيعاب وتحسين الرعاية والتربية في مرحلة الطفولة، ونادى الطاهر بربط التعليم الثانوي والفني بمهارات الحياة وسوق العمل، واضاف الطاهر أن هذه الورشة تضع أنموذجا يحتذى به، معربا عن أمله في ان تخرج بنتائج تسهم في توطين الهدف الرابع من اهداف التنمية المستدامة.

وقال الطاهر في افتتاح الدورة التدريبية لمعلمي المدارس المنتسبة لليونسكو حول اهداف التنمية المستدامة والممارسات الجيدة اليوم الاثنين التي ينظمها المركز القومي لتدريب المعلمين بشراكة مع اللجنة الوطنية للتربية والعلم والثقافة وبتمويل من منظمة اليونسكو قال ان هذه الورشة الاولى من نوعها في اطار تحقيق الهدف الرابع من اهداف التنمية المستدامة تأتي في وقت فرغت فيه وزارة التربية بالتعاون مع شراكات التعليم من اعداد استرتيجية لمدة خمسة سنوات، مشيرا الى أن هذه الاستراتيجية غطت معظم الجوانب لتحقيق الهدف الرابع تعليم شامل وجيد ومنصف وحددت الفجوة في التعليم، لافتا الى ان الوزارة تسعى لسدها بالتعاون مع شركاء التعليم، وشدد د. الطاهر على ضرورة وضع مؤشرات واضحة لكل مكونات العملية التعليمية من مناهج وبيئة ومعلم لقياس مدى تحقيقها للهدف الرابع، مشيرا الى ان مسألة الانصاف في التعليم تتطلب وضع عدة مؤشرات في الاعتبار منها التفاوت بين الولايات في التعليم والمساواة بين البنين والبنات ومعرفة المعايير اللازمة لتحقيق مجانية التعليم.

ومن جانبه قال د. ياسر ابو حراز مدير المركز ان هذه الدورة لتدريب مدربين لمعلمي المدارس المنتسبة لليونسكو (٧١) مدرسة حول اهداف التنمية المستدامة والممارسات الجيدة وتستهدف 40 معلما مدربا لمعلمي المدارس المنتسبة لليونسكو وبتمويل كامل من منظمة اليونسكو؛ واوضح ابوحراز ان الدورة مدتها ثلاث ايام في الفترة من ٧ – ٩، وستقدم خلالها عدة اوراق ومحاضرات حول اهداف واساليب عمل المدارس المنتسبة لليونسكو؛ الحوار من اجل السلام ؛ اهداف التنمية المستدامة بجانب حماية التراث الثقافي والاستعداد لتغير المناخ يقدمها خبراء من التعليم العام والعالي مشيرا الى ان هذه التجربة ستنقل للولايات بعد تقويمها. واكد ابو حراز ان الهدف الرابع من اهداف التنمية المستدامة هو القلب النابض لكل اهداف التنمية المستدامة، لافتا الى ان التجارب العالمية اثبتت ان الاقتصاد المبني على المعرفة والعلم هو الاقتصاد الناجح.

في ذات السياق قال د. عبدالقادر محمد حسن الامين العام اللجنة الوطنية ان الدورة تهدف الى نشر الوعي باهداف التنمية المستدامة عبر منظومة المدارس المنتسبة لليونسكو مناديا بالاستفادة منها في بث ثقافة السلام عبر الطلاب.

فيما عبر د.بافيل كروبكن مدير مكتب منظمة اليونسكو الخرطوم عن امله في ان تسهم هذه الدورة في ادخال مفاهيم جديدة في المجتمع السوداني عبر منظومة المدارس المنتسبة لليونسكو مشيرا الى اهمية التعليم من اجل السلام والتعليم الدامج، وأوضح كروبكن أن اليونسكو هي المنظمة الرائدة في منظمات الامم المتحدة في مجال الهدف الرابع وقد بذلت مجهودات عديدة مشتركة لتوطينه بالسودان.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك