التفاصيل الكاملة للقاء حميدتي وقادة الحركات المسلحة في جوبا

0
9

وصل الى مطار جوبا الدولي صباح (الاثنين) نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو وزعيم المعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان الدكتور رياك مشار يرافقهما عدد من أعضاء المجلس السيادي، بالإضافة الى رئيس جهاز المخابرات العامة الفريق اول أبو بكر حسن مصطفى دمبلاب وقادة القوات المسلحة السودانية، وكان في استقبالهم بمطار جوبا الدولي مستشار الرئيس للشؤون الأمنية توت قاتلواك مانيمي الذي يتولى رئاسة لجنة وساطة حكومة بلاده للسلام بين حكومة السودان والحركات المسلحة، ويبحث حمدتي مع الرئيس سلفا كير ميارديت عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك خاصة قضية السلام في السودان وجنوب السودان، بينما سيلتقى الدكتور رياك مشار مع الرئيس سلفا كير ميارديت بالقصر الرئاسي، ويناقش الطرفان سبل تنفيذ اتفاقية السلام المنشط والقضايا العالقة في عملية تنفيذ اتفاقية السلام.
واستقبل رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت وفد حكومة السودان برئاسة الفريق أول محمد حمدان دقلو والوفد المرافق له من المجلس السيادي في قاعة الاجتماعات في القصر الرئاسي بجوبا امس، حيث جرت مناقشات حول ترتيبات مبادرة جنوب السودان للوفاق بين الخرطوم والحركات المسلحة السودانية (الجبهة الثورية) من اجل ايجاد سلام دائم في السودان، وعقب الجلسة انتقل الرئيس سلفا كير مع وفد حكومة السودان الى قاعة المؤتمرات بالقصر الرئاسي التى كان فيها اعضاء وقيادات الحركات المسلحة السودانية، وفور وصول وفد حكومة السودان بدأ الفريق اول حميدتي بمصافحة قادة الحركات المسلحة الذين كانوا في القاعة بحضور كل من الحركة الشعبية لتحرير السودان برئاسة مالك عقار، الحركة الشعبية لتحرير السودان برئاسة عبد العزيز الحلو، حركة جيش تحرير السودان برئاسة مني اركو مناوي، حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي برئاسة الدكتور الهادي إدريس، حركة العدل والمساواة السودانية برئاسة الدكتور جبريل إبراهيم، الحزب الاتحادي الديمقراطي برئاسة الدكتور التوم هجو، مؤتمر البجة المعارض برئاسة أسامة سعيد، تجمع قوى تحرير السودان برئاسة الطاهر حجر، حركة تحرير كوش برئاسة محمد داؤود، الجبهة الشعبية المتحدة لتحرير والعدالة برئاسة الأمين داؤود. واعتلى الفريق اول حميدتي المنصة مع الرئيس سلفا كير ومستشاره للشؤون الامنية توت قلواك، بدأ اللقاء بكلمات افتتاحية قدمها السكرتير الصحفي للرئيس (اتينج ويك اتينج)، قبل ان تخاطب المنصة الحضور حول اللقاء ومبادرة حكومة جوبا بشأن تحقيق السلام في السودان ونية حكومة الخرطوم الحقيقية في الوصول الى اتفاق مع الحركات، ثم دخلت الاطراف في جلسة مغلقة بعد ان خرج الرئيس سلفا كير ميارديت من القاعة حيث ترك وفد الحكومة والحركات.

صحيفة الانتباهة

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك