الجبهة الثورية تطرح مبادرة مصالحات مجتمعية لحل الصراعات بدارفور

0
9

الخرطوم : الأماتونج

 أعلنت الجبهة الثورية من مدينة الجنينة طرح مبادرة المصالحات المجتمعية في ولايات دارفور لحل الصراعات القبلية بالاقليم وسيتم حشد كل الإدارات الأهلية وأعيان الولايات وتدشينها من مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور . وأكد الدكتورالهادي إدريس رئيس الجبهة الثورية رئيس حركة جيش تحرير المجلس الانتقالي في تصريح صحفي بمطار الفاشر أن الأوضاع الأمنية تشهد هدوءا نسبيا في مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور، عقب الأحداث الأخيرة..

وأشار الى أن هناك جهودا كبيرة بذلت من الأجهزة الأمنية خاصة قوات الدعم السريع التى دفعت بتعزيزات امنية من ولاية وسط دارفور. وقال رئيس الجبهة الثورية أن التعزيزات الأمنية التى وصلت مدينة الجنينة، يمكن أن تسهم بشكل كبير في استتاب الأمن بالجنينة.

وقال بأن هناك قوة من القوات المسلحة تحركت من الخرطوم لمساندة ودعم القوات الأمنية بالجنينة مؤكدا أن الهجوم على مدينة الجنينة، هذه المرة، كان من كل الاتجاهات.

ودعا الحكومة الانتقالية الى ضرورة ارسال تعزيزات أمنية كبيرة للسيطرة على الوضع بمدينة الجنينة.

وأشاد بجهود حكومة ولاية غرب دارفور والإدارات الأهلية ودورهم في تهدئة الأوضاع رغم الظروف التى تمر بها الجنينة. وكشف رئيس الجبهة الثورية أن هناك نزوحا غير عادي نتيجة للأحداث من المعسكرات الي داخل مدينة الجنينة مبينا أن الأطفال والنساء يواجهون أوضاعا إنسانية ومأساوية خطيرة. وناشد الهادي الحكومة الانتقالية و المجتمع الدولي و المنظمات الإنسانية بضرورة تقديم المساعدات الإنسانية و مواد ايواء و توفير الحماية للنازحين جراء الأحداث. وقال الهادي ان مشكلة دارفور ومدينة الجنينة لا تعالج بالحلول الأمنية والآنية، وانما تحتاج إلى حلول جذرية بمحورها السياسي والاجتماعي موضحا بان الصراعات القبلية أصبحت تتكرر بنفس النسخ الماضية مثال شجار بين شخصين يتحول إلى صراع قبلي و لحروب تروح فيها ضحايا كبيرة. ونوه الهادي أن حسم هذه الأوضاع محتاج لمصالحات وطنية ومعالجة الاحتقان بين الأطراف المتصارعة حتى لا تتكرر هذه المشكلات في الجنينة

وستعم كل ولايات دارفور. وناشد الهادي الحكومة الانتقالية وولايات دارفور الاخري بضرورة توفير الطائرات لاجلاء الحالات الحرجة من المصابين نسبة لقلة الكوادر الطبية و الأجهزة الطبية والأسرة خاصة وأن بعض المصابين يفترشون الأرض.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا