الجبهة الثورية تكشف موقفها من الصراعات بشرق السودان

0
6

 

قال رئيس “الجبهة الثورية”، الهادي إدريس، إن الجبهة ليست طرفا في الصراعات الجارية، بل تقف مع كافة المكونات الاجتماعية لشرق السودان، والسودان عموما.

وأضاف في بيان : “ندين كل أشكال العنف، وكل من يريد جر البلاد إلى دوامة العنف القبلي”.

وتابع “ندعو أهلنا في شرق السودان للتحلي بالهدوء والكف عن التقاتل القبلي العبثي فيما بينهم وندعوهم إلى تفويت الفرصة على فلول النظام السابق الذين يريدون الصيد في الماء العكر وإثارة الفتن”.

وفي وقت سابق، أعلنت شرطة ولاية البحر الأحمر، الاثنين إن “لجنة أمن ولاية البحر الأحمر قرّرت في اجتماعها الطارئ فرض حظر التجول في محلية بورتسودان من الساعة الخامسة مساء وحتى الخامسة صباحا “ .

وقالت لجنة أطباء السودان المركزيةفي بيان لها نشرته على فيسبوك، ان الأحداث التي تحمل الطابع القبلي فى مدينة بورتسودان خلفت ٢٤ إصابة متفاوتة الخطورة وثلاث حالات وفاة .

وبحسب شهود عيان، اندلعت الاشتباكات احتجاجا على استقبال نظمه أنصار الأمين داوود، زعيم “الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة” بمناسبة زيارته المدينة.

وينتمي داوود إلى قبيلة البني عامر، لكن أفرادا من الهدندوة، وهي أكبر قبيلة في المنطقة، احتجوا على تنظيم استقبال شعبي في مدينتهم لزعيم من قبيلة منافسة، مما أدى لصدامات بين الطرفين، وفقًا لما ذكره المشهد السوداني.

صحيفة الراكوبة نيوز

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك