صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الحركة الاسلامية السودانية : مواجهة الالحاد الفكري تتطلب الدعوة بالحسنى

13

 

الخرطوم في / الاماتونج

أكد الامين العام للحركة الاسلامية السودانية الشيخ الزبير احمد الحسن اهتمام الحركة بالآليات الفكرية لمواجهة التطرف الفكري والتجديد الذي يستجيب لتحديات العصر في قضايا الشوري والديمقراطية والسياسية والاقتصاد والمجتمع .

وجدد الزبير لدى مخاطبته اليوم بقاعة الصداقة المؤتمر التاسع لقطاع الشباب بالحركة الاسلامية إلتزام الحركة بالمشروع الوطني السوداني المعتدل وموجهات الحزب والمضي قدماً في مخرجات الحوار الوطني لتحقيق التوافق والتخطيط لاسس التشكيل السياسي وجمع الصف وتوحيد السودانيين والتحاور معهم.
واكد الشيخ إلتزام الحركة بالدعوة بالحسني في مواجهة الانحراف الفكري والالحاد، مشددا علي أهمية التحاور مع حملة هذا الفكر من خلال التعرف على مناهج أهل العلم، مشيرا الي إهتمام الحركة الإسلامية بالمعاني وهي حركة ماضية لبناء تيار الأمة . وشدد على اهمية الحضور الايجابي لعضوية الحركة في وسائل التواصل الاجتماعي، فضلا عن الحضور الاجتماعي والفكري في المجتمع والتواصل معه والتوسع في عمل المنظمات والجمعيات الأهلية والخيرية.

وشدد علي اهمية تواجد الحركة والحزب وسط المجتمع الرياضي ورعاية المناشط الرياضية في الاحياء والجامعات والروابط واستخدام امر الرياضة في علاقات ايجابية.

ودعا الزبير عضوية الحركة الي الالتزام باتاحة الرأي والرأي الآخر داخل الحركة والحزب والابتعاد عن سفاسف الامور وتجاوز الصغائر.

ودعا قطاع الشباب بأن يكون رأس الرمح في معالجة التحدي الاقتصادي وذلك من خلال انفاذ الخطط والبرامج لمواجهة هذا التحدي الذي يعالج بالاكثار من الانتاج وتقليل الاستيراد وترشيد الاستهلاك.

واعتبر المؤتمر التاسع لقطاع الشباب بالحركة من أهم المؤتمرات القطاعية، كونه يهدف الي معالجة قضايا الشباب، بالاضافة الي استشراف المستقبل واكمال البناء في الرؤية والبرامج للاهتمام بامر اهل السودان في امنهم ومعاشهم بهدف استكمال بناء اجتماعي متماسك يجعل من السودان قوة اقتصادية .

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد