صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

“الحرية والتغيير”: نرفض حل الحكومة الانتقالية من أي جهة كانت

2

الخرطوم : الأماتونج

أعلن المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير (الائتلاف الحاكم)، السبت، رفضهم حل الحكومة الانتقالية بقيادة عبد الله حمدوك من أي جهة كانت.

وقال القيادي بالائتلاف ياسر عرمان، في مؤتمر صحفي، “الحكومة لن تحل بأي أمر من أي جهة كانت، وستستمر في أعمالها”.

وأضاف، “الحكومة لن تحل بقرارات فوقية لفرد أو بإملاءات، وإنما قرار الحل والعقد بشأنها بيد الشعب هو من يقول كلمته فيها”.

وأكد أن مسألة إكمال مؤسسات الحكم المتمثلة في المجلس التشريعي والمحكمة الدستورية الدستورية أصبحت قاب قوسين من إكمالها”.

وأوضح عرمان أن “الأزمة الحالية مصطنعة، وهي في شكل انقلاب زاحف، ويجب أن تحل الأزمة ليس لمصلحة أفراد أو أحزاب، وإنما لمصلحة الشعب السوداني”.

من جهته أعلن القيادي بالمجلس، محمد ناجي الأصم، دعم الحرية والتغيير، للحكومة الانتقالية، ورئيس الوزراء، عبد الله حمدوك.

 وكشف عن تنسيق تام مع رئيس الوزراء، لوضع حلول حول الأزمة السياسية الراهنة.

وأشار إلى أن الإعلان السياسي في سبتمبر الماضي أعاد توحيد الحرية والتغيير بعودة حزب الأمة والجبهة الثورية.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد