الحلو : قرار تجميد المناهج ردة خطيرة وتواطؤ مع الإسلام السياسي

0
8

الخرطوم : الأماتونج

قال رئيس الحركة الشعبية شمال عبدالعزيز آدم الحلو ، إن تواطؤ الحكومة الانتقالية مع تيارات الإسلام السياسي يُقلِّل من فرص الاستقرار و الوحدة الوطنية .

وقال الحلو في بيان أنه فوجئ بقرار رئيس الحكومة د. عبدالله حمدوك بتجميد العمل بهذه المناهج رضوخاً لضغوط هذه التيارات والكيانات الدينية التي ذكر أنه استشارها .

وأشار الحلو الى أن ما حدث من تجميد للمناهج يمثل مؤشرا لرِدة خطيرة وتنصُّلاً صريحاً عن شعارات ثورة ديسمبر ومطلب بناء نظام جديد يرتكز على أسس جديدة، ومهدد حقيقي لفرص السلام العادل و مقتضيات الوحدة الوطنية .

واعتبر الحلو أن إصرار هذه الكيانات على ضرورة توجيه المنهج دينياً يعكس حرصهم التام و تمسكهم بـ(رؤوس الأموال الرمزية) والإمتيازات التي قاموا بإكتسابها من خلال فرض الآيديولوجية الإسلاموعروبية كمُحدِّد وحيد لهوية البلاد .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا