صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الحلو: نرفض “الإنقلاب الكارثي” وندعو الشعب السوداني لمقاومته سلمياً والتمسك بالتحول الديمقراطي*

18

*كادوا: الأراضي المحررة.
*رفض رئيس الحركة الشعبية والقائد العام للجيش الشعبي لتحرير السودان – شمال، الرفيق القائد عبدالعزيز أدم الحلو، مساء اليوم الإثنين، “إنقلاب البرهان” ووصفه بالكارثي ودعا الشعب السوداني، إلى التمسك بالتحول الديمقراطي ومقاومة الإنقلاب سلمياً والتوحد خلف مشروع السودان الجديد*.
*وأدان الحلو، في بيان له الإنقلاب وقال “ندينه بشدة لما ينطوي عليه من إعتداء على إرادة الشعوب السودانية، ومصادرة حقوقها الأساسية. وأن إعلان حالة الطوارئ يشكل تقويض لفرص تحقيق السلام والإستقرار بالبلاد. كما أدان السلوك البربري لما يسمى ب”قوات الدعم السريع” في تعاملها مع المتظاهرين السلميين الرافضين للإنقلاب.*
*وشدد الحلو، على موقف الحركة، الرافض للإعتقالات التعسفية ودعا إلى إطلاق سراح رئيس وزراء “الحكومة الإنتقالية” الدكتور عبدالله حمدوك، وكافة المعتقلين السياسيين.*
*ووجه الحلو، عضوية وحلفاء الحركة، وكافة الشعوب السودانية، للخروج ومقاومة الإنقلاب سلمياً، وتناشد الوطنيين ب”الجيش” لحماية الشعوب السودانية.*
*وفيما يلي يورد الموقع الرسمي نص بيان رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال:*
*الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال تدين الإنقلاب العسكري الكارثي وتدعو الشعوب السُّودانية لمقاومته سلمياً.*
*ظلت الحركة الشعبية لتحرير السُّودان -شمال، تتابع بقلق شديد تطورات الأحداث السياسية والأمنية المتسارعة في الدولة السُّودانية التي إنتهت بالبيان الذي أعلنه الفريق أول/ عبد الفتاح عبدالرحمن البرهان اليوم 25 أكتوبر 2021، وبناءاً عليه فإن الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال،*
*أولاً: تدين الإنقلاب بشدة لما ينطوي عليه إعتداء على إرادة الشعوب السُّودانية ومصادرة حقوقها الأساسية.*
*ثانياً: تعتبر أن إعلان حالة الطوارئ يشكل تقويض لفرص السلام والإستقرار بالبلاد.*
*ثالثاً: توجه عضويتها وتناشد حلفائها وكافة الشعوب السُّودانية للخروج ومقاومة الإنقلاب سلمياً.*
*رابعاُ: تناشد الوطنيين من أبناء وبنات الشعب السُّوداني بالقوات المسلحة لحماية الشعوب السُّودانية.*
*خامساً: تشدد على موقفها الرافض للإعتقالات التعسفية التي تمت وتدعو إلى ضرورة إطلاق سراح رئيس الوزراء د. عبد الله آدم حمدوك وكافة المعتقلين السياسيين.*
*سادساً: تدين السلوك البربري لقوات الدعم السريع في تعاملها مع المتظاهرين سلمياً ضد الإنقلاب.*
*سابعاً: تتمسك بالتحول الديمقراطي والتداول السلمي للسلطة وترفض بشدة مبدأ الإنقلابات.*
*ختاماً: تدعو الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال، كل أبناء وبنات الشعب السُّوداني الى التوحد خلف مشروع السودان الجديد القائم على أسس الحرية والعدالة والمساواة.*
*النضال مستمر والنصر أكيد*
*القائد/ عبدالعزيز آدم الحلو*
*رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال*
*والقائد العام للجيش الشعبي لتحرير السودان – شمال*.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد