الخارجية تعرب عن شكرها للدول الشقيقة لوقفتها لدرء اثار الفيضانات

0
6

الخرطوم : الاماتونج

أعربت وزارة الخارجية عن شكرها وعرفانها لقيادات وحكومات وشعوب الدول الشقيقة لوقفتها بجانب الشعب السوداني لاجتياز الظرف الدقيق الذي تمر به البلاد.

وقالت الخارجية في بيان صحفى اصدرته اليوم إنها ظلت تتابع ببالغ التقدير والامتنان الجهود المبذولة وتدفق المساعدات الإنسانية والمستلزمات الطبية والدعم المتواصل عبر الجسورالجوية المقامة مع عدد من الأشقاء بالدول العربية لدرء آثار السيول والفيضانات وتخفيف حدة الآثار الناجمة عن تلك الكوارث الطبيعية.

كما أعربت وزارة الخارجية عن عميق شكرها وتقديرها لدعم الأشقاء في الدول العربية خاصة المبادرات الشعبية وجهود المنظمات غير الحكومية العربية والأجنبية العاملة في الحقل الإنساني على جهودها في دعم مواجهة تلك الكارثة.

وعبرت عن تطلعها لاستمرارالدعم بما يعزز قدرة الدولة علي المواجهة مؤكدة انه سيتم استخدام جميع تلك المساعدات والإمدادات لدرء آثار الفيضانات والسيول وتخفيف حدة الأضرار وإعادة تصحيح البيئة.

وفي  ما يلي يورد ( الاماتونج) نص بيان وزارة الخارجية:

ظلت وزارة الخارجية تتابع ببالغ التقديروالإمتنان الجهود المبذولة وتدفق المساعدات الإنسانية والمستلزمات الطبية والدعم المتواصل عبر الجسورالجوية المقامة مع عدد من الأشقاء بالدول العربية وفي مقدمتهم جمهورية مصر، العربية المملكة العربية السعودية ، دولة الإمارات العربية المتحدة ،دولة الكويت، دولة قطر، جمهورية العراق ، مملكة البحرين وسلطنة عمان، لدرء آثار السيول والفيضانات وتخفيف حدة الآثار الناجمة عن تلك الكوارث الطبيعية.

وإذ تتقدم وزارة الخارجية ببالغ الشكر والعرفان لقيادات وحكومات وشعوب الدول الشقيقة على حرصها الوقوف بجانب الشعب السوداني لاجتياز الظرف الدقيق الذي تمر به البلاد فإنها تشيد بالدعم العربي المتواصل خاصة عقب بداية الفترة الانتقالية بما يعكس الشراكة الحقيقية والحرص العربي علي تكامل الأدوار وإنجاح الفترة الانتقالية والمساعدة في مواجهة التحديات المرحلية .

تعرب وزارة الخارجية عن عميق شكرها وتقديرها لدعم الأشقاء في الدول العربية خاصة المبادرات الشعبية وجهود المنظمات غير الحكومية العربية والأجنبية العاملة في الحقل الإنساني على جهودها في دعم مواجهة تلك الكارثة وتعبر عن تطلعها لاستمرار الدعم بما يعزز قدرة الدولة علي المواجهة وتؤكد انه سيتم استخدام جميع تلك المساعدات والإمدادات لدرء آثار الفيضانات والسيول وتخفيف حدة الأضرار وإعادة إصحاح البيئة..

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا