الخرطوم تشرع في تنفيذ خطط لتطوير القطاع التعاوني

0
2

الاماتونج (سونا)-أعلنت وزارة الصناعة والتجارة بولاية الخرطوم عن الشروع في تنفيذ حزمة من الخطط والبرامج لتطوير القطاع التعاوني بالولاية وإنشاء حاضنات وجمعيات تعاونية لتوفير السلع الاستهلاكية في أسواق البيع المخفض ونشر ثقافة الجمعيات الجوار السعيد، وكشفت عن تكثيف الرقابة على الأسواق وحماية المستهلك بالتنسيق مع النيابة والشرطة والأمن الاقتصادي وتنشيط ٢٧٦ جمعية تعاونية ذات أصول بالتنسيق مع اتحاد التعاون .

وأكد د.جعفر أحمد عبد الله وزير الصناعة والتجارة بولاية الخرطوم أن أهم المشروعات المخططة للوزارة فيما يتعلق بمعاش الناس في العام ٢٠١٩ حماية المستهلك وزيادة أسواق المنتجين والسلع الاستهلاكية الأساسية السبع وتوفير مخازن الدقيق بالإضافة إلى عمل قاعدة معلومات للمنتجين والمصدرين، وتفعيل معمل متحرك ومستودع للغاز.

وأوضح د. جعفر في تصريح لـ(سونا) أن الوزارة بدأت في مراجعة الجمعيات الزراعية بالتنسيق مع وزارة الزراعة بولاية الخرطوم، واتجهت إلى وضع قاعدة بيانات للجمعيات التعاونية، وإدخال نظام شهادة مزاولة في الشركة التعاونية لمزيد من الإحاطة والمتابعة، مشيرا إلى أن التعاون الزراعي يشمل (٩) مجالات تبلغ جملة الجمعيات الزراعية فيها ٣٤٤ جمعية.

من جهته قطع د.عادل عبد العزيز مدير قطاع التجارة والتعاون وشئون المستهلك أن الوزارة فعلت عددا من المشاريع لتخفيف العبء المعيشي عن سكان ولاية الخرطوم بالتعاونيات بالسكن ومواقع العمل ومراكز البيع المنخفض والشباب ومشروع الخراف بالوزن، كاشفا عن عمل حوالي ألف مركز خلال العام الماضي، مشيرا إلى أن الوزارة رصدت ميزانية الجوار السعيد لتنظيم المجموعات السكنية المتجاورة من الأسرة الفقيرة والغنية وتسجيلها رسميا بموجب قانون التعاون، ودعا الجهات المختصة لتعديل قانون حماية المستهلك بولاية الخرطوم .

من جانبه كشف الأستاذ ابوعبيدة أبوزيد علي نائب مسجل الجمعيات التعاونية بولاية الخرطوم أن الجمعيات التعاونية الاستهلاكية العاملة ١٥٠ جمعية ، ويعمل (١٢٠) موقعا للعاملين بالولاية، مشيرا إلى أن الجمعيات الزراعية منها ما يعمل في مجالات الألبان والأسماك والمراعي، مؤكدا أن الوزارة ألغت كافة الإجراءات الخاصة بتغيير نوع نشاط الجمعيات التعاونية، وتتجه في الوقت ذاته لمراجعة جمعيات تم إنشاؤها للأمن الغذائي بولاية الخرطوم.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك