صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

السودان يسمح بزيارة مجموعة معادية في البرلمان البريطاني

10

الأماتونج ـ وكالات

أعلن السودان أن مجموعة البارونة كوكس في البرلمان البريطاني التي اشتهرت بعدائها للخرطوم منذ تسعينيات القرن الماضي ستزور البلاد لأول مرة الأحد المقبل وبحثت لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان السوداني برئاسة محمد مختار مع السفير البريطاني عرفان صديق، ترتيبات زيارة فريق من مجموعة البارونة كوكس برئاسة اللورد جيمس دوت ريج من حزب المحافظين يرافقه اللورد ديفيد دور من حزب العمال والبارونة شار شيهان ممثلة الحزب الليبرالي الديمقراطي والبارونة ليتز ماكيز ممثلة حزب العمل ومنذ أوائل عقد التسعينيات تقود البارونة كارولين كوكس حملات معادية للسودان وفي فبراير 2013 احتجت الخرطوم رسميا للخارجية البريطانية على دخول كوكس لولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق عن طريق دولة جنوب السودان بدون تأشيرة دخول أو إخطار السلطات السودانية وأعرب نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان متوكل التيجاني عن ترحيب المجلس بالزيارة والترتيب لها، مبينا أن هذه المجموعة التي تهتم بالشأن السوداني ودولة جنوب السودان تزور البلاد لأول مرة وأشار الى زيارة مجموعة اللورد شيخ الخاصة بشأن السودان والتي زارت الخرطوم خلال هذا العام  وقال التيجاني إن هذه الزيارة تأتي بطلب من المجموعة ضمن برنامج أعلنه المجلس باسم (أحضر وأنظر) مضيفا أن الزيارة تتيح للوفد الوقوف على الأوضاع في السودان ودارفور بشكل خاص وتدحض ما تتناقله وسائل الإعلام الغربية  وأفاد أن وفد اللوردات البريطاني سيلتقي رئيس البرلمان وقيادات الدولة ويزور شمال دارفور حيث يلتقي حكومة الولاية ويجتمع بقيادات المجتمع الأهلية ويزور معسكر أبوشوك للنازحين.  من جانبها قالت رئيس اللجنة الفرعية الأوروبية حياة آدم إن اهتمام البرلمان بهذه المجموعة بإعتبارها المجموعة المعارضة للسودان في البرلمان البريطاني، مبينة أن احدى مهام زيارة المجموعة الوقوف على المشروعات التي تنفذها بعثة “يوناميد” بدارفور وتمولها الحكومة البريطانية بستة ملايين جنيه استرليني وذلك مع إقتراب خروج بعثة ومشروعات أخرى.  إلى ذلك يترأس رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر، الأحد المقبل، وفد من الهيئة التشريعية القومية يضم عددا من رؤساء اللجان لزيارة السعودية، تلبية لدعوة رسمية من رئيس مجلس الشورى السعودي الشيخ عبد الله بن محمد إبراهيم آل الشيخ.  ويعقد رئيس البرلمان خلال زيارته مع نظيره السعودي، جلسة مباحثات رسمية تتناول تطوير العلاقات المجلسية بين البرلمانين الى جانب عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك،  يشار الى أن آخر زيارة رسمية لرئيس البرلمان السوداني للسعودية كانت في مايو 2005.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد