“السيادي” يطّلع على لقاء حمدوك مع “الثورية”

0
3

 

 

 

 

 

عقد مجلس السيادة الانتقالي، مساء يوم الجمعة، اجتماعاً ببيت الضيافة برئاسة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، وبحضور د.عبدالله حمدوك، رئيس مجلس الوزراء، واستمع المجلس إلى تنوير حول زيارة وفد مجلس السيادة إلى جوبا ولقاءاته مع قادة الحركات المسلحة.

وقال الأمين العام لرئاسة الجمهورية، الفريق ركن محمد علي إبراهيم، في تصريحات صحفية، إن الاجتماع ناقش أيضاً الترتيبات الجارية لزيارة الرئيس الإريتري للبلاد يوم السبت.

وأعلن رئيس الوزراء، عبدالله حمدوك، الخميس، عن التزامه بعملية السلام بالبلاد كأولوية لحكومته. وأشاد رئيس الوزراء، بمواقف الأطراف المتفاوضة على اتفاقية إعلان المبادئ التي تم التوقيع عليها الأربعاء، في مباحثات بين الطرفين بالعاصمة جوبا.

وأجرى حمدوك خلال زيارته لجوبا عاصمة دولة جنوب السودان، مباحثات مع الرئيس، سلفاكير ميارديت، ونقل الطرفان تعهدهما بضرورة إيقاف الحرب والاتفاق على أن السلام بالدولتين هو الحل الأمثل لمعالجة الأزمات.

وقال رئيس الوزراء، إنه يطمح إلى بناء علاقات استراتيجية راسخة ومتطورة، لا يحدها سقف مع جنوب السودان.

وعقب لقاء سلفاكير دخل حمدوك في مشاورات مع الحركات المسلحة “الجبهة الثورية” و”الحركة الشعبية شمال جناح الحلو” كل على حدة، وتركزت المباحثات حول الجهود الرامية لتحقيق السلام في السودان.

شبكة الشروق

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك