“الشعبي” يدعو للتعامل بـ”إنسانية” مع قادة “الوطني”

0
3

طالب الأمين العام للمؤتمر الشعبي، علي الحاج، يوم الإثنين، بضرورة تعامل الشارع السوداني والقوى السياسية، بكل “إنسانية” مع قادة المؤتمر الوطني ومنسوبيه، بعد فشل النموذج الإسلامي الذي كان يطرحه الحزب الحاكم، وأعلن أنه ضد حل الحزب وإغلاق دوره.

وكشف الحاج خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر حزبه بالخرطوم، عن دور الشعبي في إسقاط نظام الرئيس المخلوع عمر البشير من الداخل، نافياً خيانة حزبه للبشير وأعوانه، مشيراً إلى نصائح قدمت إليه بإصلاحات تعالج الأوضاع، والتنحي قبل إجباره على ذلك من قبل الجيش.

وأضاف “نحن في المؤتمر الشعبي لم نتأذَ من الشيوعيين ولا البعثيين ولا اليسار عموماً، بل كانت الأذية من قبل المؤتمر الوطني وقياداته رغم وحدة الفكرة”.

ودعا الحاج قيادات الحزب الحاكم سابقاً، وكل من اغترف ذنباً بحق السودان ومواطنيه، إلى إعلان التوبة لله، ومضى للقول “كلنا بشر وطبيعة البشر ارتكاب الأخطاء”، مؤكداً جاهزية المؤتمر الشعبي وقيادته للمحاسبة، رغم التوبة بمفارقة الوطني باكراً.

وطالب بتقديم طلب لانضمام السودان إلى المحكمة الجنائية الدولية وميثاق روما، موضحاً أن الجرائم التي ارتكبها جهاز الأمن أضعاف أضعاف ما ارتكبها جهاز أمن نميري، ولذلك يجب أن يحل.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك