(العدل والمساواة) ترفض اتهامها بالإنتماء للمؤتمر الشعبي

0
4

الخرطوم : الأماتونج

رفضت حركة العدل والمساواة السودانية الاتهامات، التي ظلت تلاحقها بأنها ذراع سياسي من أذرع حزب المؤتمر الشعبي، وأكدت أنها لا تمثل اليمين المتطرف ولا اليسار المتزمت، بل (الوسطية)، وأكدت أنها لم تأتي للخرطوم من أجل تحالفات وتكتلات سياسية.

وأوضح مستشار رئيس حركة العدل والمساواة للشؤون الثقافية، نجم الدين موسي، خلال مؤتمر صحفي بوكالة السودان للأنباء أمس (الأثنين)، للإعلان عن ترتيبات السلام والمشروع السياسي للحركة، أوضح أن الحركة تضم تيار سياسي عريض يعتمد على (الوسطية) بتربية تنظيمية مختلفة.

وقال نجم الدين إنهم لم يوقعوا إتفاقية السلام من أجل المحاصصة السياسية أوالوظائف الدستورية، ولكن من أجل بناء الوطن، وأضاف: نعلم التحٌول خلال الفترة الإنتقالية سيكون متعثر؛ ولكننا نتحمل المسؤولية كاملة كشركاء في النجاح والفشل.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا