الكنابي: يدعو إلى تغيير الوضع القائم في السودان الذي لازمه منذ الإستقلال

0
4

الاماتونج: سلمى عبدالرازق

دع الأمين العام لمؤتمر الكنابي جعفر محمدين إلى تغيير الوضع القائم في السودان الذي لازمه منذ عام 56م. لافتاً الى ان الشعب السوداني دفع فاتورة غالية، منذ ذلك التاريخ إلى يومنا هذا والدليل الضائقة المعيشية التي يمر بها المواطن الآن من صفوف في البنزين والخبز وغيره. داعيا الى اهميه تسخير الإنتاج لدفع عجلة التنمية بالبلاد. وقال خلال منبر سونا أليوم حول برنامج تنفيذ اتفاقية السلام والترتيبات للفترة الإنتقالية أن السودان غني بمواردها ولكنه يحتاج لحكم رشيد .ولا يوجد هامش ومركز بعد اليوم وزاد” اما أن يسير السودان في إتجاهه الصحيح وإما أن نعاني جميعنا”. ونبه الي أن صكوك التنمية اذا استمر توزيعها مثلما كان في النظام البائد فسيظل السودان في حروب حتي قيام الساعة. مؤكداً أن بالجبهة الثورية على قدر التحدي الذي يمر به السودان. ولأول مرة تناقش قضايا الكنابي على المستوى الدولي في اتفاق سلام جوبا . لافتاً الى أنه من اكبر الأخطاء وجود حركات خارج إطار إتفاق جوبا. وحيا الكنابي النازحين واللاجئين على مستوى دارفور وجبال النوبة وفي المناطق الأخرى. داعيا الجميع الإلتحاق بركب السلام والاتجاه لبناء السودان.

ومن جانبه اعلن ممثل الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة ومسئول الشئون التنظيمي محمد آدم – إستعداد الجبهة لصون السلام ومكتسباته ،واصفاً الاصوات التي تنادي بابعاد مسار الشرق وعدم الاعتراف به بالمنتفعة من النظام السابق والسعي للمحافظة علي مكتسباتها على حساب المواطن. مؤكدا مضي المسار في مآلاته وأهدافه السامية لينعم إنسان الإقليم بمخرجات الإتفاق. ونرحب بالسلام ونتمنى أن يكون خاتمة لمعاناة الشعب السوداني في الهامش، وأن يكون الجميع صادق فيما تم الإتفاق عليه. وإن أي إقصاء ستنجم عنه معاناة إضافية للمواطن. وأضاف آدم أن الجبهة على أتم الاستعداد لصون وحماية هذا السلام.

وقال ممثل الشريط الحدودي رئيس المسار مع دولة الجنوب وإفريقيا الوسطى وتشاد وإثيوبيا وإريتريا، بابو مكي حمدين ، إن اتفاق جوبا يعيد كل الحقوق للمواطن في هذه المناطق التي تعاني من عدة مشاكل، وأن السودان يمتلك  من الموارد  ما يمكنه من توفير كل ما يحتاج إليه المواطن.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا