صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الكونجرس يهدد بإجراءات تلزم الإدارة الأمريكية باتخاذ خطوات لمحاسبة الانقلابيين

5

الخرطوم : الأماتونج

أطلق قادة جمهوريون وديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأمريكي تصريحات لاذعة بشأن الانقلاب العسكري في السودان، أدانت أعمال العنف بحق الشعب السوداني من قبل القوات الأمنية الانقلابية. وشددوا في بيان أمس الخميس على أن “حكم المجلس العسكري الانقلابي يهدد من انتقال السودان نحو الديمقراطية”، ودعوا إلى محاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان، وطالبوا الإدارة الأمريكية بأن تعيد تقييم المساعدات الحالية والمستقبلية ودعمها “على ضوء تهديد المجلس العسكري الانقلابي للانتقال الديمقراطي، وهددوا بمراجعة ومراقبة السياسة الأميركية والبرامج والالتزامات تجاه السودان، والتأكد من حرص الإدارة باتخاذ الخطوات اللازمة للمحاسبة، وإعادة النظر في المساعدة من خلال إقرار قوانين في الكونغرس الأمريكي.

وحمّل البيان أيضاً “قادة الانقلاب الذين جعلوا من أنفسهم السلطة المطلقة في السودان، مسؤولية قتل المتظاهرين”. وأشاروا إلى التقارير الأخيرة التي أفادت أن القوى الأمنية نفسها استعملت أسلحة ثقيلة لقمع المتظاهرين ما يدل على “عدم اكتراثهم التام لحياة السودانيين”. تجدر الإشارة إلى أن كاتبي هذا البيان اللاذع هما رئيس لجنة العلاقات الخارجية بوب مننديز وكبير الجمهوريين فيها جيم ريش، وهما على رأس اللجنة في مجلس الشيوخ الأمريكي التي يفترض أن تصوت على العقوبات ضد “معيقي الاستقرار في السودان”.

ووصف مراقبون هذا البيان بالتنبيه الواضح من قادة الكونغرس، تحديداً زعماء لجنة العلاقات الخارجية للإدارة الأميركية بوجوب “المحاسبة ومراجعة السياسة” تجاه السودان تحت طائلة إقرار قوانين ملزمة للبيت الأبيض.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد