صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

المسيرية يطالبون بإقالة كباشي من الملف الأمني والسياسي للولاية

9

أكدت قيادات المسيرية على ضرورة تنفيذ استلام حقوق الولاية من النفظ والبالغة 40% باثر رجعي وقال الامير إسماعيل محمد سعيد ان النفط اصبح نغمة بدلا من ان يكون نعمة خاصة وان الولاية تعتبر الأولى من حيث انتاج النفظ وأشاروا الى الاثار الكارثية التي خلفها انتاج النفط على البيئة وصحة الانسان وانتشار الامراض الخطيرة، وذلك في مؤتمر صحفي ؛ اليوم ؛ بقاعة الحاكم نيوز .

وامهلت التنسيقية العليا للإدارة الاهلية واتحادات المسيرية حكومة دولة الجنوب والحركة الشعبية جناح الحلو 24 ساعة لاطلاق سراح اسرى قبيلة المسيرية وهددت باغلاق خطوط النفط القادم من دولة الجنوب حال لم يتم تنفيذ قرار اطلاق سراح الاسرى.

وطالب قيادات المسيرية الحكومة ورئيس مجلس السيادة الفريق اول ركن عبدالفتاح البرهان بابعاد عضو مجلس السيادة الفريق اول شمس الدين كباشي من الملف الأمني والسياسي لولاية غرب كردفان خاصة بعد تدخله في شان ترسيم الحدود الذى تم بين المسيرية وقبائل دار حمر باشراف مفوضية الحدود واصداره لقرار بتجميد ترسيم الحدود .

وشدد قيادات المسيرية على ابعاد شمس الدين كباشي بعد اتخاذه لهذا القرار والذى وصفوه بقرار الفتنة وحملوا الكباشي مسؤولية حدوث فتنة بين المسيرية والحمر.

من جانبه إنتقد الامير مسلم مصطفى ختم قرار السيادي بتجميد عملية ترسيم الحدود بين قبائل المسيرية وحمر مشيرا بتمسك المسيرية بحدودهم عقب جلوس مجلس السيادة مع اخد الحطراف دون عن الاخر مبينا أن قبيلة المسيرية عرفت بتاريخها بالتعايش السلمي والدفاع عن القضايا الوطنية مؤكدا على عدم التنازل عن سنتيمترواحد من حدود ديار المسيرية وقال الكباشي لو اصبح رئيس للجمهورية لن نسمح له الاستمرار في إدارة الملف الأمني والسياسي لولاية غرب كردفان.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد