المفوض العام لشئون اللاجئين بجنيف يزور ولايتي كسلا والقضارف غداً

0
3

الخرطوم : الأماتونج

يصل غدا الجمعة المفوض العام لشئون اللاجئين بجنيف إلى ولاية كسلا على رأس وفد من ممثلي المنظمات الأممية المعنية بشئون اللاجئين ضمن زيارة تشمل أيضا ولاية القضارف وذلك للوقوف على أوضاع اللاجئين الاثيوبيين الفارين من جحيم الحرب بين القوات الحكومية وجبهة تحرير إقليم التقراي حيث تقدر أعداد اللاجئين الذين

عبروا إلى الحدود السودانية عبر معبري حمداييت واللقدي بولايتي كسلا والقضارف بحوالي ٤٠ الف لاجئ معظمهم من النساء والأطفال الذين يعانون ظروفا إنسانية بالغة التعقيد في ظل نقص الخدمات المقدمة لهم بمعسكرات الاستقبال أو الإقامة.

وستحط طائرة المفوض العام للاجئين بمطار كسلا صباح الجمعة وسيجري لقاء مع حكومة الولاية بالمطار للتعرف على جهود الحكومة والشركاء من المنظمات الأممية والدولية والوطنية والمبادرات المجتمعية لاستقبال اللاجئين بمعسكر الاستقبال بحمداييت.

من ثم يتوجه المفوض والوفد المرافق له عبر طائرة مروحية إلى منطقة حمداييت للوقوف ميدانيا على أوضاع اللاجئين ومعرفة الاحتياجات الفعلية والمتقدمة في ظل استمرار تدفقات اللاجئين الذين قدرت الأمم المتحدة وصول أعدادهم الي 200 الف لاجئ خلال ستة أشهر حال استمرت الحرب.

هذا وسيعود المفوض إلى مطار كسلا من حمداييت ويتوجه مرة أخرى إلى ولاية القضارف لتفقد أوضاع اللاجئين بمعسكر ام راكوبة.

ويري مراقبون أهمية زيارة المفوض العام لشئون اللاجئين لمعسكرات اللاجئين لتحدد بشكل مباشر مدى الاحتياجات الإنسانية وإمكانية سرعة الاستجابة في توصيلها خاصة وأن برنامج الغذاء العالمي قد تعهد مسبقا بتسيير رحلات جوية من مخازن البرنامج بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى مطار كسلا ومن ثم توصيلها إلى المعسكرات بكسلا والقضارف.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا