اليوناميد تدعو لضبط النفس عقب حادث قتل بمعسكر كلمة

0
7

اليوناميد تدعو لضبط النفس عقب حادث قتل بمعسكر كلمة

الخرطوم: الاماتونج
أصدرت العملية المختلطة للإتحاد الافريقي والامم المتحدة في دارفور (اليوناميد) بياناً صحفياً دعت فيها الى ضبط النفس عقب حادث القتل في معسكر كلمة للنازحين في جنوب دارفور  .

وفيما يلي تورد ( الاماتونج ) نص البيان الصحفي :
تحثُ العملية المختلطة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور (اليوناميد) المجتمعات المختلفة في ولاية جنوب دارفور على التحلي بضبط النفس والهدوء عقب حادثة القتل التي وقعت اليوم في معسكر كلمة للنازحين والسماح للشرطة بالتحقيق في مقتل شخصين وإصابة ثالث. ويعتقد ان القتيلين والشخص المجروح – يعتقد انهم ينتمون الى مجتمع الرعاة – قد ضلّوا طريقهم سهواً الى معسكر النازحين. وتمخضت الحادثة عن زيادة احتمال وقوع أعمال انتقامية.
تمشياً مع تفويضها المتعلّق بحماية المدنيين، فقد استجابت اليوناميد على الفور وقامت بنشر وحدتيها من الشرطة المشكّلة ووحدة عسكرية في المعسكر وحوله لتفادي أي اشتباكات أخرى أو أي أعمال انتقامية محتملة ناجمة عن حادثة القتل هذه. وتعمل قوة اليوناميد التي تمّ نشرها إلى جانب فريق مدني عن كثب مع القوات النظامية التابعة للحكومة السودانية لنزع فتيل التوترات بهدف تهدئة الوضع وإعادة الهدوء
وقد دعا الممثل الخاص المشترك للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي ورئيس اليوناميد، جيريمايا مامابولو، المجتمع في كلمة الى عدم السماح بتفاقم الأوضاع وشجّع جميع الأطراف على اللجوء إلى الوسائل القانونية في التعاطي مع هذه الجريمة.
وقال في هذا الصدد، “أودّ أن أعرب عن خالص التعازي لأسر المتوفين وأتمنى الشفاء العاجل للجريج. إنّ قلوبنا معكم.”
واضاف “أدعو ايضاً جميع المجتمعات المعنية إلى ممارسة ضبط النفس والتماس العدالة من خلال مراعاة أصول الإجراءات العدلية والامتناع عن مواجهة العنف بالعنف.
” فلندعم جميعاً السلطات المعنية بالتحقيق في هذه الجريمة وتقديم الجناة إلى العدالة. إن الامتثال لسيادة القانون ومراعاة أصول المحاكمات وحدهما كفيلان بإعادة الحقوق من دون تعريض الاستقرار والسلم المجتمعي للخطر.
واختتم بقوله، “ستواصل اليوناميد التعاون مع قيادات النازحين والإدارة الأهلية والسلطات الحكومية والتشاور معهم بهدف حماية المدنيين بشأن هذه المسألة.”
وتواصل اليوناميد مراقبة الوضع واتخاذ التدابير المناسبة، بما يتماشى مع مسؤولياتها لناحية حماية المدنيين بحسب ما يمليه عليها تفويض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا