اهالى منطقة مزبد بشمال دارفور يطالبون بالاحتكام لقانون الحواكير

0
26

الاماتونج :سلمى عبدالرازق

طالب اهالي منطقة مزبد بولاية شمال دارفور بضرورة الغاء انعقاد مؤتمر مزبد المزمع قيامه فى الشهر الحالى .

جاء ذلك فى المؤتمر الصحفى اليوم بفندق ايواء بالخرطوم الذى نظمته هيئة البناءون للوحدة التى تعمل فى دعم السلام وتوطيد اركانه .

وابان الامير الهادى الدود بان سبب الرفض هو ماجاء فى المؤتمر الصحفى الذى اقيم فى الفاشر الشهر الماضى و تحدث مدير الحكم المحلى بولاية شمال دارفور مبينا حدود غير صحيحة للمنطقة وتغول صريح على حقوق الاخرين وهذا يعتبر خرق لاتفاقية السلام بجوبا. وقال كل اهالى المنطقة يرفضون هذا المهرجان وتم رفع مذكرة رسمية للجهات المسئولة بالولاية والمركز ويعتبرونه بذرة فتنة وقال هذا يرجعنا للمربع الاول . وزاد الدود انهم دعاة سلام وعدالة وليس أصحاب مصالح .

من جهته أكد العمدة ابراهيم الجدي ان منطقة مزبد هى منطقة شهداء الماهرية و يبلغ عددهم اكثر من تسعة آلاف شهيد فى معركة واحدة وتعتبر هذه المنطقة منطقة تاريخية واثرية للقبائل العربية مؤكدا بانهم لم يسمحوا بقيام حرب بالمنطقة مرحبا بالسلام واستقرار السودان وتحقيق التنمية لدار فور وزاد ابراهيم الجدي انهم دعاة سلام وليس حرب ويفهمون جيدا ملكية الحواكير التي يعرفها التاريخ منذ حكم الرئيس الأسبق جعفر محمد نميري.

وشدد الجدي على أهمية حفظ الحقوق بعيدا عن القبلية وعدم العودةالي المربع الأول الذي يدمر البلاد

 وقال الخبير القانونى الاستاذ عيسى عبدالمنعم ان اتفاقية جوبا هي ملك للشعب السوداني مبينا ان الحواكير معروفة منذ التاريخ الأول انها تمثل عزة لانسان المنطقة ولن بتخلي عنها .

واستعرض الاستاذ حسن عبدالعزيز المؤرخ والباحث بان تاريخ المنطقة يعود لاكثر من سبعمائة عام معددا حكامها منذ بداية دولة السودان الحديث.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا