صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

بالصور.. رئيس موانئ يستقبل أوائل دفعات حجاج السودان بالهدايا

17

المواطن – واس
استقبل رئيس الهيئة العامة للموانئ “موانئ” المكلف المهندس سعد بن عبدالعزيز الخلب، اليوم، أوائل دفعات الحجاج القادمين من جمهورية السودان الشقيقة على ظهر العبارة (مسرة)، التي وصلت إلى ميناء جدة الإسلامي وعلى متنها 637 حاجًّا.
وفور وصول السفينة رحب المهندس الخلب بهم وتوزيع بعض من الهدايا، مؤكدًا على الجهود الكبيرة التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين لكافة ضيوف الرحمن، والقيام بكل ما من شأنه توفير سبل الراحة لحجاج بيت الله وزائري المسجد النبوي، ليتمكنوا من أداء نسكهم بيسر وطمأنينة.
وأشار إلى حرص الهيئة العامة للموانئ “موانئ” على توفير كافة التسهيلات لقدوم الحجاج وتقليص فترة إنهاء إجراءاتهم ، مثمنًا جهود إدارة ميناء جدة الإسلامي لتنفيذ الخطط التشغيلية لإستقبال الحجاج والزائرين، بالتعاون مع كافة الأجهزة والقطاعات العاملة داخل الميناء.
وتأتي هذه الزيارة لمتابعة أوضاع المرافق المخصصة لخدمة واستقبال حجاج بيت الله الحرام والوقوف على الإستعدادات والتجهيزات والتأكد من حسن الأداء وجاهزية الجهات العاملة بها وتجهيز كافة الإدارات اللازمة لضمان حسن استقبالهم وتيسير إجراءاتهم.
ويسير تشغيل ميناء جدة الإسلامي في كل موسم حج وفق خطة يقرها المجلس الإستشاري للميناء والذي يضم عدد من المسؤولين من كافة القطاعات ذات العلاقة بأعمال الميناء وهم (إدارة ميناء جدة الإسلامي – إدارة الجمارك – قيادة وحدة أمن ميناء جدة الإسلامي – إدارة المباحث – إدارة الاستخبارات – وزارة الحج والعمرة – إدارة الجوازات إدارة مكافحة المخدرات – إدارة المباحث الإدارية – إدارة الهيئة العامة للغذاء والدواء – إدارة المراقبة الصحية – إدارة الحجر الحيواني – ممثلي وكلاء السفن الملاحيين – إدارة الشؤون الصحية – إدارة الهلال الأحمر – إدارة الإعلام).
وتهدف هذه الخطة إلى النهوض بخدمة حجاج بيت الله الحرام وفق تطلعات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وتوجيهات مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية الأمير خالد الفيصل.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد