صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

بركة ساكن يحذر من كارثة كبيرة ستحدث في إقليم دارفور ويوجه نداءا للإدارات الأهلية

23

حذر الكاتب والروائي السوداني، عبدالعزيز بركة ساكن، من إندلاع حرب أهلية في إقليم دارفور، على خلفية أحداث العنف التي شهدتها مدينة الجنينة وضواحيها.

وشهدت مدينة الجنينة وضواحيها أحداث عنف متصاعدة منذ مساء “السبت” بسبب الإشتباكات المسلحة بين قبيلتين راح ضحيته نحو “10” أشخاص وإصابة العشرات، بجانب حرق أجزاء واسعه من معسكر “كرندينق”، ونهب ممتلكات المواطنين.

وقال ساكن في تدوينه له عبر “فيس بوك” أن حقيقية ما يجري في الجنينة، حرب أهلية بمعنى الكلمة، ودعا للتدخل السريع والمباشر من الحكومة من أجل بسط الأمن .

ووجه ساكن نداء للإدارات الأهلية في دارفور أن تعمل بأسرع ما يمكن من أجل احتواء الوضع بالحكمة والوعي المطلوبين .

وأردف قائلاً “وإلا ما يحدث الآن سيكون بذرة لحرب بليدة لا معنى لها سيروح ضحيتها الأبرياء من المساليت والعرب ايضا، بينما يستفيد منها تجار الحرب القتلة” .

ودعا بأن يكون هنالك مؤتمرا يضم الإدارات الأهلية من سكان دارفور ، وحكماء الإدارات الأهلية من بقية إرجاء السودان، وبعض المهتمين بقضايا السلم، والشعراء والأكاديميين والمثقفين الإنسانيين ، مطالبا أن يناقش المؤتمر التعايش السلمي بين القبائل في دارفور .

وفي الأثناء قررت الحكومة السودانية إرسال قوات كافية فورا من كافة مكونات القوات المسلحة والأجهزة الأمنية للسيطرة على الأوضاع المتدهورة في الجنينة .

وقرر إجتماع عقدته السلطات تعليق التفاوض مع مسار دارفور بجوبا لمدة أربع وعشرين ساعة لافساح المجال لمعالجة الأوضاع بالولاية، وتشكيل لجنة تحقيق قومية برئاسة النيابة العامة .

صوت الهامش

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد