بنك المال المتحد اول بنك يستخدم البطاقات العالمية على صرافاته بالسودان

0
2

الاماتونج : سلمى عبدالرازق

اعلن مدير عام بنك المال المتحد يوسف التني عن إطلاق استخدام صرافات البنك للتعامل مع البطاقات المصرفية العالمية في عدد من مواقع صرفات بنك المال المتحد .

وقال التني أن بنك المال المتحد اول بنك بالسودان بدأ في إصدار بطاقة الماستر كارد العالمية في السودان.

 مشيراً إلى أن بنك المال المتحد خطى شوطاً في هذا المضمار. وعبر عن فخره بهذا النجاح الذي يدعم عودة السودان للاقتصاد العالمي

ونبه التني في المنتدى التعريفي بالمدفوعات الإلكترونية الدولية باتحاد المصارف السودانية اليوم تحت رعاية محافظ بنك السودان المركزي واتحاد المصارف السوداني.

نبه إلى أن المدفوعات العالمية تعد موضوعا جديداً علينا ولذلك يتعين علينا اكتساب أكبر قدر من الثقة حتى نستطيع زيادة المعرفة.

وأوضح التني أن المنتدى يهدف إلى تبادل الخبرات والمعرفة فيما يتصل بالمدفوعات الإلكترونية العالمية والتي تعتبر رافدا من روافد الخدمات المصرفية التي يتعين علينا جميعا معرفة تفاصيلها وطرق عملها وكيفية استخدامها بتحقيق النفع للاقتصاد والمواطن والشركات.

 داعيا إلى التعاون في القطاع المصرفي للتغلب على كل المشاكل.

وفي ذات السياق لفت

ممثل بنك السودان المركزي الأستاذ إبراهيم حسن علي إلى أن القطاع المصرفي السوداني خلال السنوات السابقة ورغم التحديات والمخاطر خطى خطوات ثابته نحو التقانة المصرفية بتنويع الخدمات المصرفية الإلكترونية مما ساهم في زيادة خدمة وتوسيع قطاع المشروع المالي وهى الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها بنك السودان المركزي من خلال دعمه لتطوير التقنية المصرفية والقطاع وتأسيس البنية التحتية اللازمة لنمو الدفع الإلكتروني.

 واوضح إبراهيم أن القطاع المصرفي السوداني استشرق آفاق جديدة ظلت حلماً يراود الجميع وقد تحقق من خلال الجهود المقدرة من كل أطراف الدولة السودانية وحكومة الفترة الانتقالية وهو رفع العقوبات وإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وإعادته للمجتمع الدولي الأمر الذي مهد الطريق للقطاع المالي والمصرفي في المنظومة المصرفية العالمية. وزاد رغم الفوائد التي يمكن أن يجنيها القطاع المصرفي والاقتصاد ككل هناك تحديات كالامن الفيدرالي وجودة الخدمات وكفاءة النظم والتشريعات وغيرها. مؤكدا ثقة بنك السودان المركزي في القطاع المصرفي في السودان والعاملين به على مجابهة هذه التحديات والتغلب عليها كما سيولي البنك اهتماما كاملاً بكافة إمكانياته لتسهيل تكامل القطاع المصرفي مع المجتمع الدولي أو المنظومة العالمية الدولية ابتداءا من الإطار التشريعي والقضاء إلى النظم المساعدة. لافتا إلى أنه في أول أبريل تم إصدار منشور الحساب المصرفي الموحد الدولي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا