صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

بيان مهم من رئيس نادي المريخ

1

الخرطوم : الأماتونج

قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6))

إلى جمهور المريخ بصفة خاصة وإلى جميع المهتمين بالشأن الرياضي، لقد ظللنا نتابع منذ يوم أمس ردود الأفعال حول البيان الذي أصدرناه، والذي أعقبناه بتوضيح منعاً لحالة الإلتباس و درءً لسؤ فهم ما أوردنا نؤكد اننا ملتزمون و متمسكون بنظام النادي الأساسي لسنة 2019م ونوضح ان النظام الأساسي لنادى المريخ هو نظام 2019م الذى اجيز فى الجمعية العمومية للنادي بتاريخ 19 إكتوبر 2019م وتمت إجازة محضرها فى جمعية تالية بتاريخ 3 إكتوبر 2020م بمشاركة أغلب اعضاء المجلس بمن فيهم الأعضاء المجمدين ال”6″، والجدير بالذكر ان النظام الأساسى كان قد أرسل قبل الجمعية العمومية للجنة القانونية بالإتحاد السوداني لكرة القدم وأكدت صلاحيته و ايضاً أرسل للفيفا والتى أبدت عليه بعض الملاحظات لإدراجها بعد عرضها على الجمعية العمومية للنادى ،عليه نؤكد ومن واقع مسؤليتنا القانونية محافظتنا على مسودة النظام الأساسي دون أى تغيير ونؤكد إننا إتجهنا لمقاضاة بعض المزورين الذى يروجون لنظام آخر لا علاقة له بالنظام المجاز من أعضاء جمعية نادى المريخ ، واننا بصدد عقد ورشه لمناقشة تعديلات الفيفا قبل عرضها للجمعيه العمومية فى الأيام القادمات، وذلك وفقاً لخارطة طريق الفيفا التي وافقنا على تنفيذها ومتمسكين بتنفيذها كاملة دون نقصان ونؤكد أننا ملتزمون كامل الإلتزام امام أعضاء الجمعية العمومية لنادي المريخ الذين أجازو وأكدوا النظام الأساسي لنادي المريخ لسنة 2019م بالمحافظة على حقوقهم ومكتسبات نادي المريخ، كما نبين أننا ومنذ ان أعلنا تأجيل موعد قيام جمعية 27 مارس 2021م أضحت هذه الجمعية في حكم العدم وكل الخطوات العبثية التي إتبعها بعض أعضاء المجلس المجمدة عضويتهم مخالفة لنظام النادي الأساسي وبالتالي ظللنا نؤكد على الدوام ان الأمر العبثي الذي تم في 27 مارس هو مخالف لنظام النادي الأساسي ولا سند قانونى له، وقد أخطرنا جميع الجهات ذات الصلة بداية بالإتحاد السوداني لكرة القدم والإتحاد الدولي لكرة القدم وتلقينا ردود بالموافقة على تأجيل موعد الجمعية العمومية للنادي في 27 مارس لذلك نعتبر اليوم وغداً وبعده انها ممارسة غير قانونية جنح الذين قاموا بها عن سياق نظام ولوائح النادي وخالفوا خلالها القانون وتجاهلوا خطاب الصحة الذي منع قيام الجمعية العمومية هذا بخلاف التجاوزات المعيبة التي صاحبت هذه الجمعية العبثية، وعليه رفضنا قرارات الإتحاد السوداني لكرة القدم بتاريخ 14 يونيو 2021م لأن تلك القرارات حاولت أن تؤصل لهذه الجمعية المخالفة وتقنن وضعها القانوني المشوه الذي كما أسلفنا و أوضحنا جاء مخالفاً لنظام نادي المريخ لسنة 2019م، كما نؤكد ان النظام الساري والذي يحكم المريخ الأن وغداً وبعده ولحين تنفيذ خارطة طريق الفيفا هو نظام النادي لسنة 2019م والذي أجازته الجمعية العمومية لنادي المريخ التي جاءات قانونية وشرعية وبإجراءات صحيحة غير مخالفة لنظام النادي الأساسي، ونطمئن جميع الحادبين على أمر العملية الديمقراطية في النادي والمناديين بسيادة حكم القانون اننا لن نتراجع اي خطوة عن مخرجات جمعيتي 19 إكتوبر 2019م وجمعية 3 إكتوبر 2020م التي تم خلالها إجازة النظام الأساسي للنادي وتأكيده فهي الجمعيات التي عقدت في ظروف طبيعية وغير مخالفة لمبدأ نظام النادي الأساسي أو القانون، و بموجب العمل على المحافظة على مكتسبات شعب المريخ وحماة الديمقراطية ناهضنا جميع القرارات التي أرادت ان تنسف هذه الحقوق والمكتسبات ولم نرتضى لأنفسنا خيانة الأمانة والتلاعب بها بقبول ما ينسف حق أعضاء الجمعية العمومية لنادي المريخ لذلك توجهنا للفيفا وقمنا بمخاطبتها بأدق التفاصيل حول قرارات الإتحاد السوداني لكرة القدم بتاريخ 14 يونيو 2021م و قد أوضحنا للفيفا جميع المخالفات التي جعلتنا نرفض قرارات الإتحاد وكل ما ينتج عنها وفي سبيل الوقوف بقوة على حقوقنا وحقوق أعضاء الجمعية العمومية قمنا بتكليف محامي للدفاع عن النادي لدي الفيفا كما قمنا بعمل إستئناف لدي محكمة التحكيم الرياضية الدولية “CAS” وسددنا بموجب ذلك الرسوم وقضيتنا في كأس تم قبول الإستئناف فيها المقدم ضد الإتحاد السوداني وهي مسألة وقت حتى تحسم القضية ليستبين الجميع حقيقة الأمر، كما هي مسألة وقت حتى ترد الفيفا التي نثق في عدالتها وهي التي أشارت من قبل في خطابها للإتحاد السوداني لكرة القدم بعدم التدخل في الشئون الداخلية لنادي المريخ، وعليه نتعهد امام جماهيرنا وامام كل من عمل وسعى إلى إنتخاب مجلس المريخ في 2017م بصورة ديمقراطية بعد سنوات كالحة عاشها النادي إبان عهد النظام البائد حيث كان خلالها النادي رهين للتعينات الحكومية ومطية لمنسوبي الحزب البائد، لذلك نتعهد اننا لن نتخلى عن مسؤولياتنا التأريخية ولن نتيح أي مجال امام من إرتضوا سلب إستقلالية المريخ في إدارة شئونه الداخلية، فهؤلاء بنظرنا غير مؤهلين للعب اي أدوار تحفظ حقوق وكرامة ومكتسبات النادي، لذلك نؤكد اننا لن نسلم هذه الأمانة إلا لمجلس إدارة منتخب وفق جمعية عمومية صحيحة يدار فيها الشأن الداخلي لنادي المريخ بإستقلالية كاملة إستناداً لنظام النادي الأساسي و إستناداً إلى نظامي الإتحاد والفيفا اللذان يقران بالإستقلالية، ونشير إلى اننا متابعين وراصدين لكل تحركات فلول وسدنة النظام البائد و إتصالاتهم المتواصلة لإعادة المريخ لأحضان النظام البائد المتمثل في بعض أبنائه الهاربين من العدالة ممن نهبوا ثروات الشعب السوداني وعملوا تخريباً لردح من الزمان في بلادنا التي أستردت كرامتها وعافيتها بعد ثورة ديسمبر المجيدة، ونؤكد ان نادي المريخ الذي خرجنا به من براثن النظام البائد ودوائره في ظل سطوة الحكومة المبادة في 2017م لن نسمح بعودته مرة أخرى إلى أحضان منسوبيها ممن يمارسون كافة أشكال اللاعيب هذه الأيام وينشطون بقوة وللأسف بمساعدة بعض أبناء المريخ ممن إرتضوا ان يفقد المريخ إستقلاليته في إدارة شئونه الداخلية في سبيل إعادة تمكين جديدة في المريخ في عهد الثورة والثوار وفي عهد التحولات التي دكت دولة الظلم والإستبداد و أحالت منسوبيها للسجون وللفرار خارج البلاد، و لهؤلاء نقول ان عشمكم في العودة للحكم عبر بوابة المريخ لن يصبح واقعاً طالما فينا أنفاس وحياة، كما نأسف لبعض ممن يفترض فيهم حمل مشاعل الوعي وسط مجتمع المريخ إلا أنهم للأسف ساهموا في تغبيش الحقائق وتشويهها في المريخ حيث ظل هؤلاء يدبجون المقالات صبح مساء ويوردون الأخبار الكذوبة التي تنعدم فيها أي ذرة من مهنية ويساهمون بكتاباتهم في إذكاء جميع أشكال الصراع ولم يقدموا يوماً لهذا النادي ما يفيده وما يفيد جماهيره بل ظلوا يلعبون أدواراً أسهمت في تضليل الرأي العام المريخي بقوة وجعلت من مجتمع المريخ اسيراً لشائعاتها المتواترة والتي تصدر بإستمرار بلا اي وازع أخلاقي أو مهني ولهؤلاء نقول سيطول إنتظاركم لوأد الديمقراطية وسيطول إنتظاركم أكثر لعودة بعض منسوبي النظام المباد مرة أخرى لحكم المريخ، ونؤكد في خاتمة هذا البيان ان ما قامت به لجنة المسابقات بمساعدة الأمين العام للاتحاد السوداني لكرة القدم من إعتماد لبعض من تمت تسميتهم في القطاع الرياضي ودائرة الكورة يمثل شكل من أشكال التدخل في الشأن المريخي الداخلي وان مجلس إدارة نادي المريخ هو فقط من يقرر بهذا الشأن وان مجلسنا لم يقرر تسمية اي من الذين تم إعتمادهم ونؤكد مرة أخرى اننا ظللنا نبعث للفيفا جميع هذه التجاوزات التي يقف عليها الأمين العام للاتحاد السوداني لكرة القدم والذي لدينا رصد بجميع مخاطباته للشرطة وجميع الجهات الداخلية في إتحاد الكرة فيما يتعلق بالشأن المريخي، ونشير إلى نترقب الرد قريباً من الفيفا ونطمئن جماهيرنا اننا حريصون على إستقرار فريق الكرة وحريصون على ان يواصل نجاحاته الكروية لذلك لن نسمح بالإقتراب أو محاولة الزج بفريق الكرة في صراعات يهدف من يقفون خلفها لإعادة إنتاج حكم الكيزان للمريخ في عهد الثورة.

آدم عبدالله آدم

رئيس مجلس إدارة نادي المريخ

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد