تجار يواجهون المعتمد ويتهمون الحكومة بالتقصير في حريق سوق أمدرمان

0
1

 

 شهدت زيارة معتمد محلية أمدرمان الفريق أحمد علي عثمان أبو شنب والأمين العام لديوان الزكاة محمد عبد الرازق مختار، لسوق أمدرمان أمس، احتجاجات من قبل عدد من التجار المتضررين من الحريق الذي التهم مئات المحلات التجارية يوم السبت الماضي.
وواجه بعض المتضررين المعتمد، واتهموا الحكومة بالتقصير في الحادثة بعدم التدخل بالشكل اللازم لاحتواء الحريق.
وأعلن المعتمد إغلاق الجزئية المتضررة من السوق لنقل أنقاض الحريق الذى تعرضت له المحال التجارية، في وقت أعلن الأمين العام لديوان الزكاة اكتمال استعدادات الديوان لضخ الدعم للمتأثرين بالحادث.
ولفت المعتمد الى أن النيران التهمت 219 من المحال التجارية، و67 طبلية و24 ضلفة، بالإضافة الى تضرر عمارة حيث اصبحت آيلة للسقوط بسبب الحريق، وقال إنه تم تكوين لجان لحصر الخسائر، وأضاف أن اللجان سترفع تقاريرها حول جملة الخسائر خلال (48) ساعة، وأكد الحاجة لمحولات كهربائية وطبلونات كهرباء بموقع الحريق، وذكر أن الجهات المختصة شرعت في مباشرة مهامها لمعالجة الأمر.
وفي السياق أعلن الأمين العام لديوان الزكاة، وضع جميع موارد وإمكانات الديوان لجبر الضرر عن المتأثرين جراء الحريق، وقال إن من واجب الديوان الوقوف مع التجار المنكوبين، ونبه إلى التزام أولئك التجار بإخراج الزكاة وتطهير أموالهم، وكشف عن إصدار توجيهات للديوان بولاية الخرطوم بإجراء عمليات حصر سريع وفوري لفئات المتضررين الأكثر حوجة بسبب الحريق من أصحاب الطبالي ومن فقدوا جميع ممتلكاتهم.
وكشف مختار عن اتفاق بين الديوان الاتحادي وفرعه بولاية الخرطوم على التدخل العاجل لجبر ضرر المتأثرين، واعتبر أن الكارثة أكبر من إمكانية وحجم الديوان الولائي، ونبه لإمكانية استنفار دواوين الزكاة ببقية الولايات للمساهمة في جبر الضرر حال دعا الأمر.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك