تدشين مؤتمر المائدة المستديرة للحرية الدينية بقاعة الصداقة بالخرطوم

0
14

 ‎

الخرطوم : الأماتونج

اكد الاستاذ توفيق عثمان رئيس منظمة يونتى انترناشونال ان الحريات الدينية تعزز الثقافات وتوفر الاساس للديمقراطيات المستقرة ومكوناتها ويشمل ذلك المجتمع المدنى والتنمية الاقتصادية والنمو الوئام الاجتماعى .

واضاف لدى مخاطبته تدشبن المائدة المستديرة للحريات الدينية بقاعة الصداقة اليوم ان معظم القادة الدينيون خلال العهد البائد كانوا يواجهون الكثير من المشكلات بخصوص الحريات والمعتقدات الدينية مشيرا الى ان الحرية الدينية من اساسيات السلام المستدام والاذدهار وهى قيمة مشتركة بين البشر تؤكدها الاعراف والقوانين الدولية تاكيدا قويا لافتا الى ان القوانين تنص لحماية الاقليات ولابد ان يكون الدفع بها قدما ضرورة امنية وطنية ودولية لجميع البلدان والاقاليم لافتا الى ان الدراسات الحديثة عبر التاريخ اثبتت انه حيثما سمح للناس بممارسة عقيدتهم بحرية والمشاركة فى المجال العام وحب الاخر ومساعدته فمن المرجح ان يكونوا مواطنين صالحين واقل عرضة للنفور عن بعضهم البعض والحكومة .

ورحب وليام دفلين رئيس منظمة ريديم بتدشين المائدة المستديرة بالخرطوم مقدما شكره للمشاركين من الدول المختلفة والاصدقاء والائمة وممثلى الكنيسة والمجتمع المدنى مشيرا الى المائدة كان من المقرر لها ان تقوم فى مارس 2020 الا ان اسباب جائحة كورونا والفيضانات اجلتها الى هذا الوقت معتبرا قيام المائدة معجزة لانها تجمع اثنيات ودول مختلفة لافتا الى ان الامين العام للامم المتحدة اشار الى ان حرية المعتقد والدين مضمنة فى القانون الدولى وهى حجر الزاوية للمجتمعات المسالمة مطالبا بمعالجة جذور المشكلات والتمييز من خلال احترام التنوع والعمل كاسرة انسانية واحدة لمواجهة الامراض ووضع حد للكراهية والتمييز معربا عن تفاؤله للرياح الجديدة التى تهب فى السودان حيث ان الحكومة الجديدة خلال مائة يوم استطاعت ان تحرم خفاض الاناث واتفاق اطراف الحكومة المختلفة وتطبيع العلاقات مابين السودان واسرائيل .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا