تربية الخرطوم تجدد التزامها بمنع العقوبة البدنية داخل مؤسساتها التعليمية

0
5

الاماتونج : سلمى عبدالرازق
جدد وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم التزامها بمنع العقوبة البدنية داخل مؤسساتها التعليمية المختلفة لما يترتب علبها آثار تفسبة وجسدية بجانب الإسهام في التسرب الدراسي والتدني في التحصيل الأكاديمي
ومن جانبها قالت مسؤل الإرشاد النفسي والسلامة بوزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم د. إخلاص عباس الهدف من هذه الاجتماعات توصيل الرسالة لإدارات المدارس لكل المؤسسات التعليمية وبدورهم يتم تنزيلها على المعلمين خاصة الذين يتعاملون مع الأطفال في مراحل التعليم المختلفة لافته خلال الاجتماع التنسيقي التشاوري حول ( التعزيز الايجابي للبدائل التربوية في المؤسسات التعليمية والذي نظمته أمس جمعية اعلانبون من أجل الأطفال ومجلس رعاية الطفولة ولاية الخرطوم بالتعاون مع منظمة رعاية الطفولة العالمية لافته الى ان العقوبة البدنية مازالت موجودة داخل المؤسسات الحكومية رغم انعقاد الورش للقطاعات التعليمية المختلفة مشيرة الى ان الهدف نن متعها عجم تعرض الأطفال لأي أذى. مشيرة الى وجود دراسة بين وزارة التربية والصحة تم فيها استصحاب أولياء الأمور ليطبقوا متع العقوبة داخل المنازل أيضاً. مناشدة جمعية إعلاميون من أجل الأطفال الإهتمام بالتدريب على البدائل للعقوبة للمعلمين والاخصائيين الاجتماعيين والتفسيين الموحودين داخل المؤسسات التعليمية.
وقالت الأمين العام لجمعية إعلاميون من أجل الأطفال الأستاذة حفيه عبدالله الياس ان الجمعية تراعي كل الإنتهاكات التي تقع على الأطفال والتي العقوبات البدنية التي تقع على الأطفال في المدارس. مشيرة إلى عقد الجمعية العديد من الورش باستصحاب مدراء إدارات التعليم بالمحليات للخروج بقانون رادع يمنع العقاب البدني في المدارس بجانب وضع قرارات ملزمة للحد من من هذه القرارات. متمنية ان تخرج الورشة بتوصيات ملزمة لكل المعلمين تعييننا في الفترة المقبلة لتواكب التطورات العالمية.
وفي ذات السياق أكدت الأستاذة ملوك إبراهيم الحاج أهمية العمل على تريب العاملين والمتعاملين مع الأطفال وقالت لدينا شراكة مع مبادرة لشباب يعملون في التعزير الإيجابي.داعية الاعلام ان يكون له دور كبير في قضية التعزير الإيجابي للبدائل التربوية.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك