صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

تزري المشاهير مهدي شريف يروي تفاصيل صادمة قبيل مفتل زوجته

249

امدرمان -الاماتونج

كشف ترزي المشاهير مهدي شريد تفاصيل صادمة حول مقتل زوجته امتة الشريف وذلك عند مثوله اليوم الاحد امام المحكمة الجنائية بامدرمان وسط وفال مهدي عند اعادة استجوابه للمرة الثانيةان القتيلة كانت خائفة من المتهمة وان هنالك عدم استلطاف بينهم ،بالاضافة الي ان المتهمة كانت بتمنع اطفالها من مقاببلتها  واضاف بان المرحومة كانت تصر علي حمل مفاتيح منزلها واشار الي انها دائما كانت خائفة من المتهمة و(مابتاكل اي اكل احضرته لها)

 واوضح للمحكمة بانه بخرج  من المنزل من الصباح وبعود في الفترة المسائية ولايوجد شي يجمعهم مع بعض ، واضاف بانه شاهد توتر علي زوجته القتيلة في اوقات متفرقة اكثر من الحالات الطبيعية ، واشار الي انهم قبل الحادث بفترة سافر هو والقتيلة وان الاخيرة اصرت علي حمل مفاتيح المنزل وعندما عادوا وجودوا المنزل منهوب ، والمرحومة كانت ترفض للمتهمة المزاكرة في منزلها ، ورفضت ان تمنح المتهمة شقة ابنتها المغتربة وذلك لخصوصيتها

ونفي مهدي عند استجوابه من قبل محامي دفاع المتهمات صديق كدودة معاملةالفتيلة لزوجة ابنها ذي  تعامل الاستاذة بمعلمتها

ووغي رد مهدي شزيف لممثل الاتهام محمد الوسيلةبانه عرف ان زوجته فتلت بعد فقدانه مبالغ مالية واصاف بان الفتيلة كانت خاىفة من المتهة ولاتوجد ثقة بينهم وان القتيلة كانت بترفض تاكل اي اكل قدمتو لها المتهمة ، وتتخلص من الاكل في سلة النفايات

واضاف بانه لا توجد علاقة تربطه  بالمتهمة

واان  المرحومة كانت رافضة مذاكرت المتهمة في منزلها

ووكشف مهدي. للمحكمة انه في يوم الحادث خرج من المنزل بعد  تناول وجبة الافطار وانهم في الغالب يضعون اكياس سوداء في سلة النفايات

واصاف لم يحدث ان الفتيلة ذكرت  بانها بتفرق بين المتهمة وزوجها؟بالعكس كانت دائما بتحافظ علي الاسرة

وانه لم يطلب من ابنه ان يتزوج مرة تانيه

ولفت ان البنية الجسمانية للمتهمة ضعيفة والمرحومة بنيتها  قوية ورياضية تعشق رياضة المشي لاميال

وفال مهدي بانه كان يصع المال في غرفتة الخاصة

وانه لم  يذكر للمتحري خضر بانك عفى عن المتهمة وانه لا يوجد سبب يخليه بعفو عنها .

وفي السياق كشفت زوجة حسام مهدي الشريف شاهدت الاتهام الثانية بانها كانت تقطن مع المرحومة منذ (14)عاما في منزل مهدي الشريف وفالت بانها في يوم الحادث احضرت للمرحومة امنة (شوربة)ووجدها نائمة مغطية ببطانية فوضعت (الشوربة )في المطبخ وصعدت الي شقتها وفي المساء   زوجها حسام اخبرها بان المرحومة أمنة اتوفت ،وذكرت بان علاقة بالمتهة عادية ، واكدت بان المرحومة كانت خائفة من المتهمة والمرحومة ذكرت لها بانها سوف تفارق الحياة في اي وقت ‘ وافادت  بان المرحومة بتعامل ابنائها وابناء المتهمة ذي بعض ‘واكدت بان المرحومة ماكانت  تتناول اي اكل من المتهمة وقالت بانها خايفة من ان تضع لها شي في الاكل ‘

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد