تعسُّر (1050) مزارعًا بسكر الجنيد بسبب زيادة كلفة إنتاج القصب

0
7

عبّر تجمع المزارعين بمشروع مصنع سكر الجنيد، عن امتعاضهم عن الزيادات الكبيرة التي فرضها المصنع على كلفة العملية الزراعية لقصب السكر هذا الموسم 2018- 2019م.

وقال المزارع عمر علي لـ (الصيحة) أمس، إن الكلفة كانت الموسم السابق حوالي (85.569) جنيهاً، ووصلت الموسم الحالي نحو (178.600) جنيه بزيادة (109%)، وتساءل عن كيفية تحديد سعر طن السكر بـ (26.529) جنيهاً، بينما يصل سعره في السوق (32.000) بنقصان (5000) جنيه.

وقال المزارع مستور الطيب الفكي، إن نصيب المصنع من إنتاج خمسة أفدنة قصب يصل إلى مائة طن، وأكد أن زيادة كلفة زراعة القصب للمزارعين أدت لتدني إنتاج الفدان من (39) طناً في الموسم السابق الى (36) طناً، وأدت زيادة كلفة الإنتاج لإعسار (1050) مزارعاً من بين (2518) عدد المزارعين بالمشروع.

ونوه المزارعون لتقدّمهم بمذكرة للمدير المالي بالمصنع لمعرفة أسباب الزيادة، لكنه رد بأن الكلفة وضعتها إدارة المصنع. وأعلنوا في بيان أمس، أنهم قد يتخذون خطوات تصعيدية إذا لم يتراجع المصنع عن الزيادات غير المبررة، قد تصل لمقاطعة عمليات الحصاد والزراعة برمتها، وأشاروا إلى أنهم الحلقة الأضعف في المشروع رغم جهودهم مقارنة بالمليارات التي تجنيها إدارة المصنع وُتصرف في شكل أجور وسيارات، رغم أن زراعة القصب تتم في أراضيهم.

صحيفة الصيحة

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك