صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

تمازج : انفراج الوضع الأمني الحالي مرهون بتوحيد المنظومة الأمنية و العسكرية

15

تمازج :
انفراج الوضع الأمني الحالي مرهون بتوحيد المنظومة الأمنية و العسكرية

الخرطوم : الأماتونج
ناشدت الجبهة االثالثة تمازج القوات المسلحة و قوات الدعم السريع بوقف التصعيد بشقيه الإعلامي و التحركات الميدانية و تغليب مصلحة الوطن ٠ داعية القوى السياسية إلى ضرورة توحيد الرأي و نبذ خطاب التحريض البغيض و الممنهج الذي يستهدف أمن و سلامة البلاد. واصدرت خلال بيان لها إن انفراج الوضع الأمني الحالي مرهون بتوحيد المنظومة الأمنية و العسكرية و ذلك لا يتم إلا عبر توفر العزيمة و الإرادة الوطنية من القوى العسكرية.
موقع “الأماتونج” تحصل على البيان فإلى تفاصيله:-

بسم الله الرحمن الرحيم
الجبهة الثالثة تمازج

تعميم صحفي

ظللنا نتابع الخلاف بين الجيش و قوات الدعم السريع في قضية إصلاح المؤسسة العسكرية ودمج قوات الدعم السريع ، و آخرها التوترات التي ظهرت علي السطح في مدينة مروي، و كذلك اللهجة التي خرجت بها البيانات الرسمية لكل منهما و حرصاً منا على المساعدة في نشر الأمن و السلام و مواقفنا الثابتة تجاه الوطن و المواطن لزم علينا توضيح موقفنا من خلال الآتى.

أولاً/ نناشد القوات المسلحة و قوات الدعم السريع بوقف التصعيد بشقيه الإعلامي و التحركات الميدانية و تغليب مصلحة الوطن

ثانياً/ ندعو القوى السياسية إلى ضرورة توحيد الرأي و نبذ خطاب التحريض البغيض و الممنهج الذي يستهدف أمن و سلامة البلاد.

ثالثاً/ انفراج الوضع الأمني الحالي مرهون بتوحيد المنظومة الأمنية و العسكرية و ذلك لا يتم إلا عبر توفر العزيمة و الإرادة الوطنية من القوى العسكرية.

رابعاً/ مسؤولية الأمن هي أمانة يجب أن يلتف حولها الجميع و من يروج لخطاب الكراهية يحب ملاحقته قانونياً عقب إنتهاء حالة التوتر التي تفشت مؤخراً

خامساً/ ندعو إلى ضرورة وجود تنسيق مشترك بين القوات المسلحة و قوات الدعم السريع في كافة المستويات خاصة التحركات الميدانية لتفادي أي خلافات مستقبلية .

سادساً/ رسالتنا للقوات المسلحة و قوات الدعم السريع بأن الوطن أصبح في خطر جراء هذه التحركات و نحملكم المسؤولية التاريخية إذا اتجهت البلاد نحو مربع الحرب.

سابعاً/ ندعو إلى ضرورة وقف التراشق الإعلامي الذي أصبح يجوب وكالات الأنباء العالمية و الذي عاد بالضرر النفسي على المواطن السوداني.

الجبهة الثالثة تمازج
أمانة الإعلام الإتحادية

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد