تورُّط وزراء في فساد أراضٍ بالنيل الأزرق

0
3

استولى وزراء وموظفين وكبار مزارعين بالنيل الأزرق على (25) الف فدان من مشاريع الشركة العربية باستغلال نفوذهم ومواقعهم الدستورية والتنفيذية بمنطقة أقدي بغرب الدمازين . وتحصلت (الإنتباهة) على مستندات تحمل أسماء وزراء وموظفين وكبار مزارعين وجمعيات بالنيل الأزرق تثبت استيلائهم على أراضٍ تقدر مساحتها بـ(25) ألف فدان بمنطقة (أقدي) غرب الدمازين عاصمة ولاية النيل الأزرق . ودفع رئيس الغرفة الزراعية والإنتاج الحيواني فرح يس البطحاني بمذكرة لوالي النيل الأزرق وجهاز الأمن والمخابرات والمجلس التشريعي ووزارة الزراعة تحثهم على توجيه الجهات المختصة باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المتلاعبين بحقوق المزارعين واستغلال السلطات لتحقيق المكاسب المادية وإلغاء تصاديق المساحات المستقطعة ودعت المذكرة الى ضرورة تكوين لجنة محايدة للنظر في إعادة منح تلك الأراضي للمتضررين من مزارعي المنطقة الغربية باعتبارهم أصحاب حق . وأشار فرح في المذكرة التي تلقت (الإنتباهة) نسخة منها الى تلقي الغرفة شكاوى من منسوبيها تشير الى الاستقطاعات التي تمت في المشاريع الخاصة بالشركة العربية، والتي تم توزيعها لبعض الأشخاص (ووزراء وموظفين ومزارعين وجمعيات)، عبر استغلال النفوذ متجاهلين في ذلك أصحاب الأولوية من مزارعي المناطق المتاخمة للمشاريع المستقطع منها .

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك