توقيع اتفاق سلام بالاحرف الأولى بين حكومة افريقيا الوسطى والمجموعات المسلحة بالخرطوم

0
2

الخرطوم / الاماتونج

وقعت اليوم بالخرطوم حكومة جمهورية أفريقيا الوسطى والمجموعات المسلحة بالاحرف الاولي على اتفاق السلام والمصالحه . ووقعت 14 حركة مسلحة على الاتفاق بينما وقع رئيس جمهورية افريقيا الوسطي فاوستن أركانج تواديرا من جانب الحكومة.
وحضر مراسم التوقيع بقاعة الصداقة، رئيس الجمهورية المشير عمر البشير ورئيس جمهورية أفريقيا الوسطى فوستين أرشانج تواديرا، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسي فكي وممثل مساعد الامين العام للامم المتحدة،
ووزير خارجية تشاد شريف محمد زين، ورئيس مفوضية السلم والأمن الأفريقي اسماعيل شرفي. وعدد من ممثلي رؤساء الدول والحكومات وعدد من وزراء خارجية دول الجوار ورؤساء البعثات الدبلوماسية بالخرطوم.
واعتبر وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد احمد في كلمته في الاحتفال بهذه المناسبة ، التوقيع على اتفاق السلام والمصالحه في افريقيا الوسطى، يوم من أيام افريقيا الزواهر تطوي فيه جراحاتها وتحل خلافاتها بايدي افريقية تحقيقاً للمبادئ التي وضعها الاباء المؤسسون لمنظمة الوحدة الافريقية.
واشار الي تضافر عوامل وجهود مقدرة مكنت من الوصول الي اتفاق السلام وانجاح المبادرة الافريقية في هذا الخصوص.
وشكر اطراف النزاع في افريقيا الوسطى والقوي السياسية والمجتمع المدني والشعب علي ثقتهم في السودان لرعاية المفاوضات.
كما شكر رئيس افريقيا الوسطى علي ثقته في الرئيس البشير. وثمن مواقف الامم المتحدة والاتحاد الافريقي ورؤساء شاد والكنغو والقابون ودول انغولا والكاميرون وفرنسا وبريطانيا وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية علي دعمهم ومساندتهم لهذه المبادرة حتي تكللت بالنجاح.
كما اشاد بجهود مفوض السلم والأمن الأفريقي اسماعيل شرفي ورئيس الجانب السوداني عطا المنان بخيت.
واشاد الدرديري بالجهود التي بذلها رئيس الجمهورية المشير عمر البشير في سليل انجاح هذه المفاوضات والتوصل الي اتفاق سلام في الجارة افريقيا الوسطى.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك