صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

توقيع مذكرة بين الحركة الشعبية وتحالف قوى جبال النوبة المدنية

13

الخرطوم : الأماتونج

طالبت الحركة الشَّعبية لتحرير السُّودان قطاع الشمال، وتحالف قوى جبال النوبة المدنية، بمهنية القوات المُسلَّحة السُّودانية والشرطية والأمنية وإعادة هيكلتها، بما يعكس التنوُّع الإقليمي والإثني والثقافي والدَّيني والنوعي في البلاد.

وأعلنت الحركة الشعبية وقوى جبال النوبة المدنية، الإتفاق على إقرار وإحترام وتنفيذ المواثيق والعهود الدولية للحقوق المدنية والسياسية والإجتماعية والإقتصادية والثقافية والبروتوكولات الإقليمية والعالمية الخاصة بحقوق الإنسان والعمل الجاد لإنجاز الوحدة الطوعية لشعوب السُّودان في دولة تسع الجميع.

وأمنا في بيان حصلت عليه (الأماتونج ) على دعم الإتفاق الذي تم بين رئيس الوزراء السوداني، عبد الله آدم حمدوك، ورئيس الحركة الشعبية، عبد العزيز آدم الحلو، في أديس أبابا في الثالث سبتمبر 2020، وأمناء على العمل المُشترك لتحقيق مُتطلَّباته، والسعي لتنفيذه.

بإلاضافة إلى إقرار مبدأ العلمانية الذي يقوم على فصل الدِّين عن الدولة ورفض الدَّولة الدِّينية بكافة أشكالها ومُسمَّياتها، بما يضمن حرية المُعتقد، والحق في مُمارسة الشعائر الدِّينية، وإحترامها، ومنع قيام أي حزب سياسي على أساس ديني أو عرقي، وتُلغَى كافة القوانين التي ترتكز على أسس دينية.

فضلاً عن توطيد الدِّيمقراطية التعدُدية، ودعم الدِّيمقراطية الثقافية، وإحترام التعدُّد والتنوُّع، وأكد على أن السُّودان دولة مُتعدِّدة الأديان، والثقافات، والأعراق، والإعتراف والإحتفاء بالتنوُّع، والعمل على حسن إدارته وإثرائه كمصدر قوة، لا كمصدر إحتراب أو تشرذُم.

وإقرار مبدأ حق تقرير المصير لجميع الشعوب السودانية، وإقرار لامركزية الدَّولة، والتأمين على أهمية مُشاركة المواطنين وحقَّهم في الإدارة والإستفادة من مواردهم في مستويات الحكم المُختلفة دون تمييز.

والتأكيد على مبدأ الفصل بين السُلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية وتحقيق العدالة وترسيخها وتوطيد التعافي المُجتمعي وجبر الضرر ورد المظالم ومُحاسبة الجُناة عبر العدالة الإنتقالية.

علاوة على مُراجعة كافة القوانين والأعراف المُتعلِّقة بملكية الأرض وإستخداماتها وحيازتها، وقوانين الإستثمار، وتعديل ما يلزم وسن قوانين جديدة بما يُحقِّق ويحفظ مصلحة المُجتمعات المحلية والمصلحة العامة، ومُراجعة كل العقود الخاصة بالمشاريع ذات الصِلة بقضايا الأرض، والتأكيد على حق النِساء في ملكية وحِيازة الأرض.

والتأكيد على مبدأ تحقيق التَّنمية المُتوازنة وتقسيم ثروات البلاد على نحو عادل ومُنصِف بما يُمكِّن كل مستوى حكومي من القيام بمسؤولياته القانونية والدَّستورية.

وأعلن تحالف قوى جبال النوبة المدنية دعمه لموقف الحركة الشعبية لتحرير السُّودان، في منبر التفاوض بجوبا من أجل الوصول إلى إتفاق سلام شامل وعادل يُعالج أزمات السودان من جذورها.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد