جريمة حول العالم.. مقتل ممثلة هندية بأيدى أصدقائها بسبب ثراء عائلتها

0
95

لم تدر الممثلة الهندية ” ميناكاشي ثابار”، أن دورها فى فيلم الرعب الشهير “404” سيتحول الى واقع، وتكون هى ضحيته على يد من تظن أنهما أصدقائها الذين خطفوها، وقتلوها بعد طلب فدية من أسرتها .

اعتادت الضحية ” ميناكاشي” 26 سنة ، أن تتحدث لأصدقائها الممثل جايسوال وصديقته الممثلة بريتى ، عن ثراء عائلتها حتى لعب الشيطان برأسهما ودفعهما طمع الثراء السريع الى قتلها ،حيث اختمرت فى عقلهما فكرة خطف الممثلة الشهيرة ،وطلب فدية من أسرتها الثرية التى لن تبخل دفع الأموال الطائلة، مقابل حياة أبنتهم.

اتفقا أصدقاء الضحية على استدراجها، بحجة قضاء رحلة معها بغرض السياحة، ولم تدرى “مينا كاشى” أنها الرحلة الأخيرة، وأن أصدقائها التى وثقت بهما يدبران لها خطة الموت.

انطلقت “مينا كاشى” مع زميلها الممثل المغمور جايسوال ،وصديقته الممثلة بريتى فى رحلة للمناطق المقدسة فى مدينة جورا كابور فى سفح جبال الهيمالايا شمالى الهند ،وهناك تم احتجازها فى الجبال واتصل صديقها ،بوالدة “مينا كاشى” وطلب منها فدية مليونا ونصف المليون روبية هندية، وهو مبلغ يوازى ما قيمته نحو 28 ألف دولار أمريكى مقابل إطلاق سراحها .

وفى اتصال أخر هددا الجناة والدة “مينا كاشى”، باجبارها على تصوير أفلام إباحية فى حالة عدم تنفيذ طلبهما وتجهيز المبلغ المطلوب ،أسرعت والدة الممثلة الهندية لإحضار أى مبالغ تعطيها للجناة، مقابل اعادة أبنتها حيث سحبت 60 ألف روبية من حساب ابنتها البنكي لدفع المبلغ المطلوب، ولكن الخاطفين قاما بخنق الممثلة الهندية ، ثم فصلا رأسها عن جسدها وألقياها داخل حقيبة من إحدى الحافلات، ودفنا الجثة وسافرا إلى مومباي.

وعثرت الشرطة الهندية على جثة الممثلة الهندية في خزان للمياه، ثم تمكنت من تحديد مكان أمت جيسوال وبريتى سورين عن طريق تتبع رقمى هاتفيهما ، الذين كانا مسجلين على شريحة هاتف ثابار، واعترفا بعد القبض عليهما بتفاصيل الجريمة المثيرة.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك