حامد ممتاز يؤكد الرسالة السامية للمعلمين

0
8

الخرطوم : الاماتونج
أكد وزير ديوان الحكم الاتحادي حامد ممتاز أن المعلم يعد من ورثة الانبياء وحيا المعلمين علي دورهم الذي يلعبونه في التنوير وأشار لرسالة المعلم السامية التي تسهم في تبديد الظلام واعلن إستمرار التمسك بالتعليم والتوسع فيه وأشار الي ان النهضة التي حققتها اوربا كانت بسبب العلم وشدد علي ضرورة التمسك بنشر العلم باعتباره الركيزة الأساسية للنهضة.وأشار ممتاز خلال مخاطبته الاحتفال بوداع القوافل الطلابية للولايات التي نظمه الاتحاد العام للطلاب السودانين يوم الاربعاء لدور الاتحاد وأعلن دعم مشروعات وبرامج الطلاب في كافة الولايات وتعهد بتقديم الدعم بإستمرار للطلاب لتحقيق النهضة والتنمية ودعا لتسخير العلم والاستفادة منه في تقديم المعرفة بماينهض بالأمة.من جهته أشار وزير الدولة بوزارة الضمان والتنمية الإجتماعية أحمد عثمان كرار للدور الكبير الذي ظل يقوم به الاتحاد العام للطلاب السودانين في إسناد طلاب وطالبات التعليم العالي والثانوي وأثني علي دور المعلمين في أن يكتمل العام الدراسي في مواعيده وأضاف ننتظر الكثير من الطلاب في بناء الوطن وأكد التعويل عليهم وتعهد بتوفير كافة مشاريع الحماية الإجتماعية للطلاب وأعلن التوسع فيها خلال هذا العام.من جانبه أوضح رئيس الاتحاد العام للطلاب السودانين المهندس عمار علاء الدين أن هذا البرنامج يأتي في إطار جهود الاتحاد لاسناد الطلاب وأكد أن الهدف من هذا البرنامج توفير الحماية الإجتماعية للطلاب وتعهد بالاستمرار في إقامة مثل هذه البرامج ودعا للمزيد من الإهتمام بقضايا الطلاب في كافة الولايات وأوضح أن هذه القوافل تحوي العديد من المعينات لطلاب التعليم العالي والثانوي بالولايات.واوضح علاء الدين أن هذا العام شهد تطوير في القوافل حيث سيكون المعلمون مساندون لها من اجل اعلاء قيم الوطن وأشار الي ان مشروع التفوق الأكاديمي سيجد كل الاهتمام حيث يساهم في المشروع عددا من الطلاب المتفوقون وأكد أن الطلاب سند للاستقرار وبناء واعمار البلاد وطالب بضرورة المشاركة المجتمعيه لتطوير التعليم بشقبه العام والعالي واشاد برعاية وزارة الرعاية والتنمية الإجتماعية لقوافل الطلاب.بدوره أوضح ممثل المعلمين ان الاتحاد ظل يقيم القوافل للولايات وأشار إلى انها بمثابة غرس طيب ،واعلن وقوف المعلمين مع كل برامج الاتحاد وحيا جميع المعلمين بالسودان.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك