صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

حكومة ولاية الخرطوم تقرر اعتماد العمل الميداني كمنهج اساسي للعام ٢٠٢٣م

6

حكومة ولاية الخرطوم تقرر اعتماد العمل الميداني كمنهج اساسي للعام ٢٠٢٣م

الاماتونج : سلمى عبدالرازق
قررت حكومة ولاية الخرطوم اعتماد العمل الميداني كمنهج اساسي للعام ٢٠٢٣م وطالب والي الخرطوم المُكلف الأستاذ أحمد عثمان حمزة جميع مسئولي الولاية خلال ترأسه اجتماع حكومة الولاية اليوم التواجد بالميدان والوقوف على خدمات المواطنين كما طالبهم بتفقد المكاتب الفرعية للتأكد من تواجد العاملين وانخراطهم في خدمة المواطن كما طالبهم بممارسة كامل صلاحياتهم وفقا للقوانين واللوائح وقال الوالي أن قرارات وتوجيهات حكومة الولاية ملزمة وواجبة التنفيذ ووجه الامانة العامة لحكومة الولاية بمتابعة موقف تنفيذ قرارات الحكومة.
في الاثناء استمع المجلس الى تقرير من مدير عام وزارة المالية حول مشروعات التنمية التي تم تنفيذها في العام الماضي في مجالات الصحة والتعليم والنظافة والطرق والكهرباء فيما شدد المجلس على اكمال المشاريع المستمرة وتأهيل المقاولين ومتابعة المشاريع والالتزام الكامل بصرف اعتمادات التنمية المجازة حسب المبالغ المحددة وعلى مجلس التخطيط الاستراتيجي تحديد اولويات التنمية لاجازتها في الاجتماع القادم
وفي السياق استمع المجلس الى تقرير عن الوضع الوبائي بالولاية للعام ٢٠٢٢م ومقارنته مع العام ٢٠٢١م قدمه مدير عام الصحة ومعاونيه وتضمن حالات الاصابة المؤكدة كرونا والتي لم تتجاوز ٦ حالات بالولاية و١٣ حالة قادمة من خارج البلاد وشمل التقرير رصد شامل بحالات الاصابة بامراض الملاريا والتايفويد والتسمم الغذائي والدسنتاريا واشار المدير الى عقد ٣٦ دورة تدريبية بتدريب ٢١٣٧ تم تدريبهم على الأمراض الوبائية والتقصي الوبائي
الى ذلك وجه اجتماع الحكومة بتفعيل عمل لجنة الطوارئ الصحية واعداد خطة لمجابهة طوارئ فصل الشتاء بمعاونة كل وحدات الولاية.
على صعيد أخير وجهت حكومة الولاية بالاسراع بعقد مؤتمر تنمية وتطوير ولاية الخرطوم في غضون الايام القادمة وكذلك الاعداد الجيد لمشاركة ولاية الخرطوم في الدورة رقم (40) لمعرض الخرطوم الدولي بالتركيز على البرامج التي تخدم المواطن.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد