حمدوك: لدينا خياران ننجح أو ننجح

0
8

قال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، إنّه تولى منصبه ليس بسبب رغبة شخصية، وإنّما استجابةً لنداء الواجب والشعب السوداني.

وأضاف حمدوك في مقابلة بثتها قناة”دويتش فيلة” الألمانية بحسب صحيفة الحداثة الصادرة اليوم”الثلاثاء”،”شعبي منح العالم واحدة من لحظات التغيير النادرة، ليست في تاريخنا وحسب، وإنما تشابه تلك اللحظات التي تماثل سقوط جدار برلين في ألمانيا، وقيام الثورة الفرنسية قبل عدة قرون، تلك التغييرات غيرّت العالم وخلقت فرصًا للعديدين، لبناء أمم جديدة، إنّه فجر جديد”.

وردًا على سؤال حول ما إذا كانت قوات الدعم السريع متورّطة في الهجوم على اعتصام القيادة العامة، ذكر حمدوك”أنا متأكّد أنّكم تعلمون أنّ الوثيقة الدستورية، التي تقود هذه الفترة الانتقالية، واضحة جدًا في القضية، حيث نصّت على تكوين لجنة تحقيق مستقلة، دعونا لا نقفز على الأحداث، حيث تشكّلت هذه اللجنة من محامين يلقون التقدير والاحترام بشكلٍ كبير، من الحقل القانوني في السودان، وهم قد بدأوا عملهم قبل”3″ أشهر، دعونا نتركهم يؤدّون عملهم ومن ثم ينشرون التقرير”.

وحول طلب الحكومة بإنشاء بعثة أممية، أوضح حمدوك أنّ الأمم المتحدة موجودة في السودان تحت البند السابع، ما يعني إنّ كان هناك ما يقرب من أنّ نسميه فقدان السيادة، فهو ما يحدث الآن، ما ندعو له أنّ تنتقل الأمم المتحدة من البند السابع إلى البند السادس، ما يسمح لنا بالتعبير عن إرادتنا،وإنّ كان يمكن تسميتها بإملاءاتٍ من الأمم المتحدة على أولوياتنا، هذا ما نرغب في خلقه، حيث نخبر الأمم المتحدة بأنّ هذا ما نريده، أنّ تأتوا وتفعلوا كذا وكذا، بشروطنا”.

موقع باج نيوز

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا