حمدوك يؤكد إلتزام حكومته بتحقيق السلام مع الحركات المُسلحة

0
2

 الاماتونج باج نيوز
أكد رئيس الوزراء السوداني، د. عبدالله حمدوك، الخميس، التزام حكومته بعملية السلام مع الحركات المُسلحة باعتبارها أولوية، وأكد على مواقف الأطراف السودانية المتفاوضة بجوبا والتوصل إلى اتفاقية إعلان المبادئ التي تم التوقيع عليها الأربعاء، فيما أكد أن السودان يطمح إلى علاقات استراتيجية راسخة مع دولة الجنوب .
وأجرى حمدوك الذي وصل جوبا صباح اليوم “الخميس” مباحثات مع رئيس دولة الجنوب سلفاكير ميارديت، وأكد الطرفان تعهدهما بضرورة إيقاف الحرب والاتفاق على أن السلام بالدولتين هو الحل الأمثل لمعالجة الأزمات.
وقال رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، إنه يطمح إلى بناء علاقات استراتيجية راسخة ومتطورة، لا يحدها سقف مع جنوب السودان، وأعرب عن سعادته بأن تكون جوبا محطته الأولى وأضاف: “سعيد بكوني في وطني الثاني جنوب السودان، كما وعدت أن أول زيارة لي بعد أداء القسم سوف تكون لجوبا”.
وألمح رئيس الوزراء السوداني إلى أن “الزيارة ستناقش قضايا التجارة بين البلدين بجانب ملفات النفط وحرية الحركة والتنقل للناس والبضائع.
وعقب لقاء سلفاكير دخل حمدوك في مشاورات مع الحركات المسلحة “الجبهة الثورية” و”الحركة الشعبية شمال جناح الحلو” كل على حدة، وتركزت المباحثات حول الجهود الرامية لتحقيق السلام في السودان.
وتمتد زيارة حمدوك إلى جوبا ليومين، يجري خلالهما مشاورات مع رئيس جنوب السودان، حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، إضافة إلى جهود جوبا في التوسط بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة السودانية، التي أفضت الأربعاء، إلى توقيع على خارطة طريق للسلام، ستستأنف المفاوضات حول تفاصيلها في أكتوبر المقبل، وتستمر حوالي الشهرين

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك