حميدتي : ساتنازل عن موقعي في (السيادي) لـ (الحلو) من أجل السلام

0
14

أعلن نائب رئيس المجلس السيادي ، قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي) استعداده التنازل عن موقعه في المجلس السيادي لرئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال عبدالعزيز الحلو من أجل تحقيق السلام ،داعيا اطراف الصراع الى تنقية القلوب واخلاص النوايا للوصول للسلام.
ويتواجد (دقلو) بعاصمة جنوب السودان (جوبا) على رأس وفد الحكومة في جولة مفاوضات مع حركات الكفاح المسلح والتي انطلقت اليوم الاربعاء .
وقال دقلو خلال مخاطبته حفل عشاء دعا له مستشار رئيس حكومة جنوب السودان للشؤون الامنية توت قلواك (الثلاثاء) : انا مستعد الان قبل باكر للتنازل عن موقعي في المجلس السيادي لاخوانا في حركات الكفاح المسلح واضاف : ساتنازل لـ (عبدالعزيز الحلو) من أجل الوصول الى سلام ووقف الحرب.
ومضى دقلو الى أنهم جاءوا الى (جوبا) للوصول الى سلام شامل وقال : أهلنا بحاجة الى سلام شامل ، لدينا نازحين ولاجئين ولابد من توفير الخدمات بالتساوي لكل ولايات السودان ، ونبه الى ضرورة تحقيق السلام لفتح فرص الاستثمار.
ووصف دقلو الحكومة الحالية بالرشيدة ، وقال رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك واخرون في الحكومة وطنيون ويريدون العمل بقلب مفتوح ، لكنه اشار الى أن (حمدوك ليس بيده عصا موسى لحل مشاكل السودان) وقال : هو بحاجة الى دعم الشعب السوداني ،ودعا الى ضرورة تعاون وتكاتف الجميع من أجل مصلحة البلاد.
ووصف دقلو التغيير الذي تم بالسودان بالعظيم والرباني ، مشيراً الى عجز دول العالم والحركات المسلحة في الاطاحة بنظام الرئيس المخلوع عمر البشير وقال : التغيير كان رباني ثلاثون عاماً ولم يسقطوا النظام السابق واضاف : التغيير كان شراكة بين الشعب والقوات النظامية ولولا الشعب والقوات النظامية لما دخل الرئيس البشير السجن ، مؤكداً رغبتهم في تحقيق تغيير شامل .
وامتدح نائب رئيس المجلس السيادي ، شعار (حرية ، سلام ، عدالة )، ولفت الى التزام المكون العسكري بالحرية ،واكد عدم وجود سجناء سياسيين ، وقال : حققنا الحرية ومربط الفرس في العدالة .
ودعا (حميدتي) للاستفادة من التغيير الذى تم في جلب فرص الاستثمار ،مؤكداً أن أولى خطواتهم تحقيق السلام ومحاربة الفساد وسيادة حكم القانون ورعاية حقوق ومصالح الشعب السوداني وقال : همنا ارضاء الشعب والرجوع اليه وحل مشاكله.
وأعلن دقلو تمسكهم بعاصمة جنوب السودان جوبا منبراً للتفاوض مع حركات الكفاح المسلح ، لافتاً الى رغبة حكومة جنوب السودان ممثلة في رئيس الحكومة سلفاكير ميارديت في تحقيق السلام بالسودان ،وعبّر عن سعادته بوجوده بـ (جوبا) وقال : هؤلا ماعندهم أجندة .
وأكد نائب رئيس (السيادي) ، استعدادهم الجلوس مع حكومة جنوب السودان للوصول الى إتفاق حول قضايا الحدود وغيرها من القضايا العالقة وقال : سنجلس لحل مشاكلنا بالتراضي لا بالتعالي وبعيداً عن انتهاز الفرص والتربص واضاف : نريد ان نكون اشقاء بشكل حقيقي لا بكلام السياسة ولا نريد ان يفرقنا شئ .
وعبر دقلو في ختام كلمته عن شكره لكل الدول التي تقف مع السودان ، وخصّ بالشكر دول مصر ، السعودية ، الامارات ، امريكا ، روسيا ودول الترويكا وقال إن دولتي السعودية والامارات قدمتا للسودان 3 مليار دولار كدعم دون مقابل .

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك