صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

رئيسة مبادرة إتحاد السودانيات زوجات الأجانب في حوار مع ( الأماتونج ) 

94

رئيسة مبادرة إتحاد السودانيات زوجات الأجانب في حوار مع ( الأماتونج ) 

– المبادرة من المبادرات الفريدة التي رأت النور

– نطالب الحكومة الإهتمام بهذه المبادرة ودعمها 

– نهدف لتوعية المرأة المقبلة على الزواج باجنبي ومعالجة قضايا المتزوجة 

– ندعو كافة السودانيات زوجات الأجانب الانضمام للمبادرة

– زواج السودانيات من الأجانب موجود منذ القدم ولكن…. 

– لدينا الكثير من الخطط والمشاريع التي تعين المرأة 

– أحي النساء رائدات التغيير بيومهن العالمي

حوار : سلمى عبدالرازق

تعتبر مبادرة إتحاد السودانيات زوجات الاجانب من المبادرات الفريدة التي رأت النور بعد تداول وتفاعل مع شريحة كبيرة من المجتمع المختلفة. بهدف معالجة كل المشاكل التي تواجه السودانيات المتزوجين باجانب داخل و خارج السودان. وقد وجدت هذه المبادرة قبولاً ورضا كبير من جميع فئات المجتمع المختلفة باعتبارها مبادره نوعية وفريده ويحق لها الإشادة من كل الجهات بدءاً من المجلس السيادي لما تقوم به من توجيه وتبصير النساء فيما يتعلق بهذا الموضوع وغيره…. فموقع ( الأماتونج ) التقى برئيسة المبادرة الأستاذة نهله فضل الله بمكتبها وأجرى معها الحوار التالي للتعريف بالمبادرة فإلى :-

# ظهرت مؤخراً الكثير من المبادرات السياسية التي تحاول الإسهام في حل قضايا البلاد ولكن من الملاحظ هذه المبادرة اجتماعية نريد التعرف عليها؟؟

* فكرة مبادرة إتحاد السودانيات زوجات الأجانب بدأت منذ فترة طويلة، وكنا في طور التكوين والمشاورات وتداول الأفكار مع الجهات القانونية والمجتمعية ذات الصلة. فهنالك الكثير من السودانيات المتزوجات اجانب يواجهون مشاكل ولا يعلمن إلى أين يتوجهن . ومعروف أن زواج الاجانب موجود في السودان منذ القدم ولكن ارتفعت نسبته في الفترة الأخيرة نتيجة الحروبات والمشاكل الموجودة في كثير من الدول، وادي ذلك لجوء اعداد كبيرة من الشباب للسودان كسوريا. بجانب دخول عدد من المستثمرين السودان بهدف الاستثمار اوالتعليم وغيرها من الأسباب التى جعلت الكثير منهم يتزوجوا في السودان فاصبحت هنالك نسبة عالية من السودانيات المتزوجات بالاجانب واصبح حديث البعض عن سلبياته وايجابياته .

فالمبادرة كبيرة تختص بكل فئات المجتمع الذي يفترض يكون عنده رؤية لانها حاجة اجتماعية وتمس المكون السوداني لانه للأمام ستؤثر في اشياء كثيره كالثقافة.

# إذن إلى ماذا تهدف المبادرة؟؟

* تعتبر المبادرة وليدة الظروف وهى كبيره وتستهدف كل المجتمع لاثرها الاجتماعي المباشر في معالجة قضايا المرأة خاصة المتزوجة باجنبي .

# ما الآثار السالبه التي ربما تنجم عن الزواج بالاجنبي ؟؟

* هذا النوع من الزواج يؤيده البعض و يرفضه الآخر تخوفاََ من فشله . ومن سلبياته قد يترك الزوج الزوجة باطفالها ويعود إلى بلده ، ويكون ليس لديها معلومات كافية عن جنسيته ومنطقته. واضافت بان هنالك بعض الزيجات تتم بطرق غير سليمة “ليس عن طريق المحكمة” ولا يدرون ضوابط دولة ازواجهن في دولهم كعدم السماح لهم بزوجة أخرى وهنا تكون المشكلة في عدم استطاعتهم اعطاء حقوق زوجاتهم السودانيات واطفالهن . وبالطبع يكون الضحية الأولى الأطفال لعدم استطاعة الأم استخراج أي أوراق ثبوتية وبالتالي يواجهون مشكلة حقوقهم. وكل هذه المشاكل بدأت في الظهور على ارض الواقع ومثل هذه المشاكل ناتجة من اما المرأة تزوجت بالقسيمة العادية القديمة. والمبادرة تدعو الجميع الوقوف للتضامن مع هذه القضية الكبيرة.

# هل سيكون لديكم تنسيق مع جهاز المغتربين وما أوجه الشبه بينكم ؟؟

 * جهاز المغتربين من الأجهزة الهامة ونتمنى أن يكون لنا العون الحقيقي في المبادرة فهذه الفكرة قريبة جداً من فكرة الجهاز

# نجاح أي مبادرة يعتمد على إجازة قوانينها ولوائحها فأين وصلتم في هذا الجانب؟؟

 * المبادرة لها مشروع قانون يحفظ حقوق المرأة السودانية التي تزوجت من أجنبي وحقوق اطفالها منه قانونياً سواء داخل أو خارج البلاد، إذن هذه المبادرة مهمة جداً .

# أبرز التحديات التي تواجه مبادرة إتحاد السودانيات زوجات الأجانب؟؟

* التحديات كثيرة وعلى الحكومة وضع المبادرة نصب اعينها وليس هنالك شيء صعب في الوقت الحالي اذا تم التعاون معنا في إيجاد طريقة قانونية لحفظ حقوق المرأة السودانية في منطقة واحده بمعنى جهه تكون معتمدة “مكتب” يقصدها كل من يريد الزواج بهدف التنوير والتوعية

وطرح المشاكل وهذه الجهة تخاطب السفارات والداخليه وبالتالي تكون لدينا جهة خاصة كجهاز المغتربين نتطرق فيها لكل احتياجاتنا ومن الأهمية يكون لدينا آلية او جسم في الجهاز التنفيذي لحفظ الحقوق واي امرأة مقبلة على الزواج تاني لمكتب الاستشارات هذا.

# ما الخطط المستقبلية لهذه المبادرة؟؟

* لدينا الكثير من الخطط والأهداف التي سنطرحها بإذن الله طرحاََ وافياََ لاحقاً.

# وما المطلوب من الحكومة لهذه المبادرة لتنفذ على ارض الواقع؟؟

* ندعو الحكومة الوقوف معنا يد بيد لأهمية هذه القضية ومعالجتها الكثير من القضايا للمتزوجات السودانيات بالاجانب نسبة لارتفاع نسب هذا الزواج في الفترة الأخيرة . بجانب التشديد على تاطير القوانين لحماية هذا الزواج وتسهيل القوانين .

# وماذا قائلة للسودانيات المتزوجات باجنبي؟؟

* ادعو السودانيات المتزوجات باجنبي الوقوف والتضامن مع هذه المبادرة لطرح افكارهم ومشاكلهم لايجاد الحلول لها عبر هذا الجسم الذي نسعي لتكوينه ليضم كل النساء المتزوجات باجنبي. وزادت ان معظم المتزوجين باجانب اوضاعهن ممتازه وعبر المبادرة يمكن أيضاً مساعدة ذوي الدخل المحدود. مؤكده العمل على تدريب وتأهيل المرأة والقيام بمشاريع تنموية تدفعها للامام والسودان. واناشد كل هؤلاء النساء التواصل مع المبادرة لينضموا لهذا الجسم. واطالب الذين لم يتزوجوا اتباع الطرق السلمية وادراكهم للقوانين لمعرفة حقوقهم واواجباتهم في السودان وبلد الشخص الذي يريدون الزواج منه.

# رسالة للمرأة بمناسبة عيدها العالمي؟؟

* ان المرأة بشموخها وكبريائها استطاعت مواجهة الظروف المحيطة بالسودان كاجائحة كورونا والتدهور الاقتصادي وارتفاع معدلات الفقر التي ظلت هاجس يؤرق المرأة التي ظلت تكافح من أجل استقرار اسرتها في ظل الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي خلفت عبئا في مناطق النازحين واللاجيئن. وآن الأوان لتوفير برامج ومشروعات لدعم وتعزيز دور المرأة. فالنساء رائدات التغيير و ان الاحتفال باليوم العالمي للمرأة هذا العام يأتي في اطار تعزيز استراتيجية الحماية الاجتماعية التي احد شركائها المرأة بما يوفر برنامج تنفيذي ونشط موجه للمرأة ويتوجب علينا تهيئة البيئة لاطلاق إمكانيات المرأة واتاحة الفرص لتفعيل طاقاتها واستثماراتها بصورة إيجابية لتحقيق الشراكة الفاعلة في عملية التنمية المستدامة ومقابلة التحديات. واتمنى يكون للمراة مشاريع فاعلة في الدولة.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد