صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

رئيس دائرة العمليات بقوات الدعم السريع : ترتيبات لتعزيز امكانيات قواتنا لتتمكن القيام بمهامها 

3

الاماتونج : سلمى عبدالرازق

أقرت قيادة قوات الدعم السريع عن تناقص معدل جرائم الاتجار بالبشر والهجرة الغير شرعية فضلا عن تهريب المخدرات والسلع الاستراتيجية والاسلحة في السنوات الماضية ، ورهنت خلال مؤتمر صحفي بمقرها بالخرطوم اليوم للحديث عن تفاصيل حادثة منطقة الشفر ليت الحدودية التي شهدت مطاردات بين الدعم السريع وجماعات مسلحة في الحدود علي قاعدة 640 كيلو متر غرب ليبيا الخطوة للتنسيق المحكم بين القوات المشتركة والقوات المسلحة وقوات الدعم السريع وقوات الشرطة مؤكدة قيام قوات الدعم بالادوار المناطة بها في مكافحة جرائم التهريب بأنواعها المختلفة وتابعت أن القوات تعمل في ظروف وإمكانيات وطبيعةصعبة في ظل امتلاك الجماعات المتفلتة الأجهزة والمعدات المتطورة والالمام بالمواقع ، قاطعة بجسارة وشجاعة قواتنا في دحر وتكبيل هذه الجماعات المتفلتة خسائر فادحة وحسم المعركة لصالحهها وتعهدت قيادة الدعم السريع بتوفير المعدات وأجهزة الاتصال والرادارات والطائرات لتحديد مواقع الجماعات بهدف تقليل التكلفة واستعرضت الدروس المستفادة من عملية الشفرليت في جانب التضحيةبالنفس من أجل الوطن وصون كرامته عرفت الجماعات الشجاعة المنقطعة النظير التي يتمتع بها الجند السوداني ونبهت لأهمية التنسيق بين القوات السودانية ، المصرية والتشادية في توقو ، واعتبرت قيادة قوات الدعم السريع هذه الجرائم من الجرائم المنظمة لها جوانب اقتصادية توثر سلبا على الأمن والاستقرار. وقالت يمكن ان تصبح جنائية إذا تم فتح بلاغ. ولوحت قيادة الدعم السريع بتواجدها في الخطوط الأمامية مع القوات المسلحة فضلا عن تواجدهم في بورتسودان ،كسلا القضارف.

ومن جانبه كشف رئيس دائرة العمليات بقوات الدعم السريع

 اللواء عثمان محمد حامد عن ترتيبات لتعزيز امكانيات قوات الدعم السريع حتي تتمكن من القيام بمهامها .وأضاف اللواء عثمان ان قوات الدعم السريع ظلت تعمل قانونا في المنطقة الحدودية ما بين مصر وليبيا وتشاد منذ العام 2015. وهى تكافح الجماعات المسلحة جماعات الجريمة المنظمة والاتجار بالبشر والهجرة الغير شرعية وتهريب وتجارة السلاح والمخدرات وغيرها. وأوضح في العام 2019 تم تهيئة المسرح باقامة قاعدة في منطقة الشفر ليت 640 كيلو متر غرب ليبيا داخل الحد السوداني انفتحت بها قوة من الدعم السريع بصورة دائمة تعمل في الصحراء ذو طبيعة قاسية بامكانيات محلية ذاتية محدوده تجعل تلك الجماعات التي تعمل في الجريمة المنظمة تفوق أحياناً إمكانيات تلك القوات التي تتواجد هنالك. ولفت اللواء عثمان ان قوات الدعم السريع وبعض القوات النظامية الأخرى تعمل في تعاون وتنسيق بصورة مطلوبة. واشار إلى ان نشاط قوات الدعم في تلك المنطقة بصورة عامة تتمثل في مكافحة التهريب للعربات غير المقننة والتهريب بصورة. عامة سواء سلاح او مخدرات او بشر ومكافحة الجماعات المسلحة وعمليات الإنقاذ التي تتم من فك ضحايا الإتجار بالبشر والبحث حيث بعض المواطنين يتيهون في الصحراء تبحث عنهم قواتنا وتقوم بعملية انقاذهم وتقديم العلاج والمساعدة المطلوبة . وكشف انه تم ايقاف عدد 7500 عربه غير مقننه وارجاعها إلى الحدود الليبية حتى الآن ‘ بجانب 55 عربة كريت حاولت تخطي قواتنا والدخول للداخل تم تسليمها لقوات الشرطة للمكافحة في دنقلا.

وأشار حامد الي التضحيات التي قام بها نقيب في الدعم السريع فقد حياته في تلك العمليات وكذلك تضحيات وبسالة افراد قوات الدعم السريع، وقال إنها تمكنت من إيقاف عمليات التهريب وأشار الي القبض علي (273) قطع اسلحة في فترة وجيزة فضلا عن تمكن القوات من تقليل عمليات التهريب . وقال إن الجماعات المتفلتة بينها جماعات سودانية وليبية وتشادية . مؤكدا أن هذه الجرائم تعتبر اكبر مهدد للأمن القومي السوداني والسلم والامن الدوليين. وترحم اللواء على شهداء الواجب والوطن والشرف الذين استشهدوا الجمعة الماضية من الدعم السريع والقوات المسلحة. وزاد أن هولاء ضحوا من اجل وطن يعمه الأمن والسلام والرفاه.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد