صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

رابطة العالم الإسلامي تسلم أيتام السودان مخصصاتهم المالية

4

سلمت رابطة العالم الاسلامي عبر الهيئة العالمية للاغاثة والرعاية والتنمية امس (الثلاثاء)، في العاصمة السودانية الخرطوم مخصصات أيتام الهيئة، بحضور مساعد الرئيس السوداني موسى محمد أحمد وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان على بن حسن جعفر، ووزير الدولة بوزارة الضمان والرعاية الاجتماعية ابراهيم آدم ابراهيم والمستشار بالسفارة أحمد عقيل، وعدد من قيادات العمل الطوعي والإنساني وأسر الأيتام.
ورفع مساعد الرئيس السوداني موسى محمد أحمد خلال مخاطبته الاحتفال الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن سلمان على اهتمامهم ورعايتهم المستمرة للأيتام في السودان، مؤكداً أن المملكة هي الحضن الدافئ والأم الرؤوم للأيتام أينما وجدوا، كما قدم شكره لسفير المملكة بالسودان لما يقوم به من دور في تقوية العلاقات في مختلف المجالات بما يصب في مصلحة البلدين.

وأكد إستمرار رئاسة الجمهورية في دعم مشروعات الأيتام ورعايتهم، فضلاً عن تقديرهم لما تقوم به المنظمات والهيئات والشركاء من الدول الصديقة والشقيقة في مجال رعاية الأيتام، مشيراً إلى الدور المهم الذي تقوم به وزارة الضمان الإجتماعي في خدمة الأيتام والأرامل في السودان.

وشددد على أن بلاده تقدر جهود رابطة العالم الإسلامي وما تقوم به من مشروعات في السودان، مثمناً في ذات الوقت الدور الذي تقوم به الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية وما ظلت تنفذه من مشروعات في مختلف أنحاء السودان في رعايتها للأيتام والمجالات الإخرى.

ونقل موسى محمد أحمد تحيات الرئيس السوداني عمر البشير لرابطة العالم الإسلامي وللهيئة العالمية للإغاثة، مؤكداً مباركته لما يقومون به في مجال رعاية الأيتام في السودان.

وعبر مساعد الرئيس السوداني عن إمتنانه وتقديره للمملكة قيادة وشعبا والجهود المباركة التي تبذلها في مجال رعاية الأيتام وكفالتهم، وقال: «إنها ظلت تقدم السند والدعم المستمر للأيتام في مختلف بقاع الأرض وفي السودان على وجه الخصوص».

من جانبه أشاد سفير خادم الحرمين الشريفين علي بن حسن جعفر بمشروعات رابطة العالم الإسلامي ومكتب الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية ورعايتهم لأكثر من 17 ألف يتيم وأسرة، مؤكداً أن الممكة لا تألو جهداً في دعم وكفالة الأيتام ومواساتهم في كل مكان والعمل على إدماجهم في المجتمع حتى يعيشوا حياة كريمة.

بدوره، أثنى وزير الدولة بوزارة الرعاية والضمان الإجتماعي إبراهيم آدم إبراهيم على الدور الكبير الذي تقوم به المملكة في مجالات الصحة والاغاثة العاجلة، مشيداً بأهمية المشروعات التي تنفذها الهيئة العالمية للإغاثة وما تقوم به من أعمال جليلة ومستمرة في مجالات كفالة الأيتام والصحة والإغاثة والتنمية.

وأشاد بتنفيذ الهيئة لعدد من المشروعات التنموية في الفترة بما يتماشي ويتوافق مع سياسة الدولة وخططها في دعم التنمية.

إلى ذلك قال مدير مكتب الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية حامد الرفاعي إن برنامج تسليم مستحقات الأيتام الحالي يشمل توزيع أكثر من 8 آلاف كفالة للأيتام وأسرهم في ولايات الخرطوم والجزيرة والشمالية وكسلا وبورتسودان وعطبرة والقضارف ونيالا والابيض، مشيراً إلى أن الهيئة ترعي هؤلاء الأيتام رعاية مالية وصحية وستطلق برنامجاً للرعاية التعليمية.

وأضاف الرفاعي أن الهيئة ستنفذ خلال عيد الأضحى المبارك مشروع كبش العيد وتوزيع لحوم الأضاحي بعد أن نفذت حملة لإغاثة المتأثرين بالسيول والإمطار في ولاية كسلا ومنطقة النهود بغرب كردفان.

وأوضح أن الهيئة اتجهت للعمل التنموي وقامت بفتح 7 مراكز في مدينة الأبيض بشمال كردفان وهي الآن بصدد فتح مراكز في الخرطوم وأم درمان.

اخر الاخبار

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد