صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

زوج القتيلة أديبة : يكشف تفاصيل أحداث دوبا

96

نفى زوج القتيلة “أديبة” ، الإمام عبد الباقي النعمة ، صلته بالأحداث التي شهدتها قرية “دوبا” بولاية سنار .
وكانت قرية “دوبا” قد شهدت الأيام الماضية أحداثاً بين أهل القتيلة وأهل الزوج نتج عنها إصابات لأفراد من الشرطة كانوا مرابطين في القرية . وكشف الزوج لدى زيارته لصحيفة السوداني أمس “الاثنين”أنه لا علاقة له البتة بالأحداث ولم يشهدها وأنه عقب وقوعها اقتاده مدير شرطة المحلية ضابط برتبة العقيد بسيارته إلى مركز شرطة ود العباس كإجراء أمني احترازي مضيفاً بأنه غادر بعد ذلك إلى الخرطوم . وأوضح الإمام بأن العبارة التي كُتبت على السيارات التي دخلوا بها قرية “دوبا” كانت عبارة “ود النعمة” وأنهم لم يستفزوا أحداً لافتا إلى أنهم لم يحركوا مركباتهم لحفل بغرض الاستفزاز ولم يحضروا حفلاً لأهم ولا أطفالهم . مشيراً إلى أنه تمت مهاجمتهم ورمي الحجارة على منازلهم والشرطة حضرت وفضت الاشتباك حيث أصيب “7” أشخاص من جراء الاعتداء إصابات طفيفة لم تستدع النقل للمستشفى . من جهته قالت شقيقة عبد الله عبد الباقي النعمة إن السيارات التوسان التي كتبت عليها عباره “ود النعمة” هي ملكه ، وقام بشرائها من حر ماله ومن حقه أن يكتب عليها ما شاء لافتاً إلى أنه يفتخر باسم جده ” النعمة” وحتى أن جميع عقاراته تحمل اسم ” ود النعمة” وذلك لا يعتبر استفزازاً أومساً بحريات الآخرين. ولقيت أديبة مصرعها قبل أشهر ولم يتم التوصل للجناه حتى اليوم .

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد